fbpx
أخبار 24/24

ضحية الريسوني يكشف الخبرات المعتمدة في إثبات الاعتداء الجنسي عليه

كشف محمد آدم، ضحية الصحافي سليمان الريسوني، اليوم الثلاثاء، بعض الدلائل والخبرات التي تم الاستناد إليها في ملف الاعتداء الجنسي الذي تعرض له، دحضا لكافة المغالطات التي يستمر بعض مساندو المتهم في قضيته بالترويج لها قصد تغليط الرأي العام.
وقال آدم، في تدوينة نشرها على صفحته الفيسبوكية، “لقد قامت الشرطة القضائية بتفريغ محتوى محادثات تطبيق “المسنجر” التي كانت تجمعني بالمتهم حيث نفى هذا الأخير علاقته بها، وبدل جوابه عن مناسبة هذه المحادثات، أخذ في مناقشة عبارتيْ “حبيبي وعزيزي”.
وأضاف المصدر ذاته أن الوكيل العام “قام بانتداب شركة الاتصال المتخصصة من أجل الإطلاع على كشف اتصالته مع المتهم يوم الواقعة، ليتأكد وجود أربع اتصالات هاتفية بينهما، صادرة من هاتف الريسوني و واردة بهاتفه صباح اليوم نفسه”.
وذكر محمد آدم أن “قاضي التحقيق قام بانتداب الشرطة القضائية من أجل إجراء خبرة على اللواقط لشركة إينوي واتصالات المغرب، بغرض رصد التموقع الجغرافي لهاتفه الخاص وهاتفيْ المتهم وزوجته، ثم تبين من خلال نتيجتها أن هاتف المتهم كان قريباً من هاتفي يوم الواقعة وفي نفس التوقيت”.
وختم ضحية الريسوني تدوينته قائلا “لقد أمر قاضي التحقيق بإجراء خبرة صوتية أُسندت للمعهد الملكي للصوتيات من أجل التعرف على صوتي وصوت المتهم ومقارنتهما بمضمون التسجيل الصوتي الذي قدمته ضمن الدلائل، وهو الإجراء الذي قمت به في حين أن المتهم رفضه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

مانع إعلانات!!!

أنتم تستخدمون ملحقات لمنع الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع.