fbpx
أخبار 24/24

الأمن ينهي نشاط عصابة “لعور”

أسفرت عملية مشتركة بين الفرقة الوطنية للشرطة القضائية ومصالح ولايتي أمن مكناس وفاس، بالتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، يومي الأربعاء والخميس الماضيين، عن اعتقال 11 شخصا تتراوح أعمارهم بين 28 و56 سنة، أحدهم من ذوي السوابق القضائية (ر.ك)،الملقب بـ”لعور”، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في تزييف علامات تجارية واستعمالها في تعليب المواد الغذائية ومواد التنظيف منتهية الصلاحية وتخزينها في ظروف من شأنها المساس بالصحة العامة.
ومكنت هذه العملية التي تم تنفيذها بشكل متزامن داخل 11 مستودعا، بكل من فاس ومكناس وصفرو ومولاي
يعقوب، من حجز كميات كبيرة من المنتوجات الغذائية والسلع الاستهلاكية ومواد التنظيف مجهولة المصدر ومنتهية الصلاحية، والتي تم تعليبها بتواريخ صلاحية جديدة، باستغلال علامات تجارية مزيفة، وذلك قبل تخزينها في ظروف تنعدم فيها شروط الصحة والسلامة المفروضة في هذا النوع من المنتجات، كما تم حجز خمسة سيارات خفيفة وشاحنة، بالإضافة إلى مبلغ 557.950 درهم متحصل من هذا النشاط الاجرامي.

وأسفرت عمليات التفتيش المنجزة بفضاءات معدة داخل هذه المخازن عن حجز آلات وبراميل ومواد كيماوية يتم
استعمالها في صنع، تلفيف و تعليب مواد التنظيف والمنتوجات الغذائية و السلع الاستهلاكية المجهولة المصدر ومنتهية الصلاحية، بالإضافة إلى معدات خاصة لتزييف العلامات التجارية وطباعتها، فضلا عن المئات من الملصقات
الخاصة بهذه الماركات التجارية، كما تم خلال هذه العملية حجز كميات مهمة من البضائع المنتهية الصلاحية التي كان المشتبه فيهم بصدد إعدادها وكميات أخرى جاهزة للترويج.
وأكد ممثلو إحدى الشركات المعروفة في صنع و توزيع مواد التنظيف تزييف العلامات التجارية الخاصة بشركتهم
وطباعتها على المواد التي تم حجزها، كما تم إرسال عينات من المواد الغذائية والسلع الاستهلاكية ومواد التنظيف المحجوزة إلى مختبر المكتب الوطني للسلامة الصحية والمنتجات الغذائية من أجل إجراء خبرة على هذه المواد.

تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك من أجل تحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي على الصعيد الوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى