fbpx
أسواق

والي بنك المغرب يؤكد تدهور عجز الميزانية

ناهز 18 مليارا و 600 مليون درهم والسبب ارتفاع النفقات العامة بنسبة 6.1 في المائة

أفاد عبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، خلال ندوة صحافية عقدها أول أمس (الثلاثاء)، عقب مجلس بنك المغرب، أن المعطيات التي تم حصرها إلى غاية ابريل الماضي تشير إلى أن عجز الميزانية وصل، خلال أربعة أشهر الأولى من السنة الجارية، إلى 18.6 مليار درهم، مقابل 15.1 مليار دهم، خلال الفترة ذاتها من السنة الماضية. وأرجع تفاقم العجز إلى ارتفاع النفقات العامة بنسبة 6.1 في المائة،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى