fbpx
مجتمع

“أزون” تدبر قطاع النظافة بسلا

دخلت شركة «أزون» للنظافة بسلا، السبت الماضي، بصفة رسمية التدبير المفوض لجمع النفايات المنزلية وشبة المنزلية ونقلها إلى مركز تحويل النفايات وكنش الشوارع والساحات العمومية بمقاطعتي بطانة واحصين. وأعطى عامل سلا وعمدة المدينة، حفل انطلاق الشركة الجديدة بحضور عدد من المسؤولين الأمنيين والمنتخبين الجماعيين، بعدما فشلت شركة النظافة السابقة فيوليا في التدبير المفوض للقطاع وعدم احترام دفتر التحملات. وفي ندوة صحافية، أعقبت حفل التدشين أكد عزيز البدراوي رئيس مجموعة «أزون» أن ثمن العقد المبرم مع المقاطعة يقدر ب36 مليون درهم، وتصل مدة العقد إلى سبع سنوات.
وأوضح البدراوي أن الآليات التي ستشتغل بها الشركة في المقاطعتين المذكورتين تتعلق ب14 شاحنة من فئة 18 مترا مكعبا، و11 شاحنة من فئة 4 أمتار مكعبة، وشاحنتين من فئة 7 أمتار مكعبة، وشاحنة من فئة 16 مترا مكعبا، وجرافة وشاحنة بخزان،ّ و1100 حاوية من 660 لترا مكعبا، و900 حاوية من سعة 360 لترا، وأربع سيارات، و10 دراجات نارية و700 حاوية صغيرة للأوراق.
وأوضح المسؤول عن الشركة أنها ستشغل 355 عاملا من بينهم 15 إطارا، ويتعلق الأمر ب42 سائقا، و113 ملقطا للنفايات، و175 كناسا، و7 عناصر من فرق الصيانة وثلاثة حراس.
وأشار البدراوي أن الشركة احتفظت ب260 من عمال شركة فيوليا بموجب دفتر التحملات الجديد، مشيرا إلى أن الشركة التزمت بجميع حقوقهم الاجتماعية السابقة.
ونبه المتحدث ذاته إلى أن مسؤولية الشركة تتعلق فقط بجمع النفايات المنزلية وشبه المنزلية ونقلها إلى مركز تحويل النفايات وكنس الشوارع والساحات العمومية، استنادا إلى العقد المبرم مع الجهات المختصة.
من جهته، اعتبر نورالدين الأزرق عمدة مدينة سلا، في ندوة صحافية أن شركة فيوليا عرفت تجربتها بعض السلبيات والإيجابيات، وتمثلت الصعوبات حسب قول العمدة في عدم القدرة على استكمال عقدة التدبير المفوض «ودفعتنا إلى فك العقد مع الشركة»، مشيرا إلى أن الصفقة التي فازت بها شركة «أزون» الجديدة اقتربت من 36 مليون درهم، في الوقت الذي لم تتجاوز فيه شركة فيوليا 22 مليون درهم، معتبرا أن الجماعة ساهمت ب122 مليون درهم وهو ما يعادل ربع ميزانيها.
وأوضح الأزرق في كلمته أن العقد المبرم مع الشركة احترم الحفاظ على جميع العمال السابقين وامتيازاتهم الاجتماعية، مشيرا إلى أن الشركة رفعت من عدد حاويات الأزبال التي تم توزيعها على الأزقة بالمقاطعتين المذكورتين، كما سيتم تجديدها كل سنة.
في سياق متصل، أكد البدراوي أن هناك خدمات صحية لعمال الشركة الجديدة، ستتكلف بافتحاصهم إحدى الممرضات، مشيرا أن الشركة غير مختصة في النفايات الطبية.

عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى