fbpx
مستجدات

استفزازات قناة العسكر … الأندية الوطنية تستنكر

مسيرون ودوليون سابقون عبروا عن سخطهم وأجمعوا على أن “الملك خط أحمر”

أطلقت أندية البطولة بقسميها الأول والثاني، “هاشتاغ” مشتركا للرد على استفزازات قناة العسكر الجزائرية تجاه الملك محمد السادس.
ونشرت الأندية “الهاشتاغ” عبر صفحاتها الرسمية، تحت عبارة ” ما تقيش ملكي”، لإظهار مدى حب المغاربة للملك محمد السادس، والتفافهم حوله.
واستنكر العديد من لاعبي البطولة ما قامت به القناة الجزائرية الموالية للنظام العسكري، تجاه العاهل المغربي، إذ قاموا بنشر صورة الملك مرفوقة بعبارات الامتنان، معبرين عن حبهم لعاهل البلاد وتعلقهم بالعرش العلوي المجيد.
واستهجنت إدارة الوداد الرياضي، هذا الحادث، وكتبت على موقعها الرسمي، ” تستهجن إدارة الوداد وجماهيرها كل محاولة يائسة وتافهة للإساءة لملك البلاد ورمزها، فالملك خط أحمر والمس بشخصيته إساءة لكل المغاربة ولا يعبر هذا الفعل إلا عن دناءة مرتكبيه ومن يحركهم”.
وكتب الدولي المغربي السابق، محمد سهيل، على حائطه الفيسبوكي” يجمعنا الزمان والمكان فلماذا ترفض أن يكون هناك بيننا ود الجيران. فحسن الجوار دائما من نبث وفاكهة الإيمان”.
من جهته اعتبر مصطفى الحداوي، الدولي السابق ورئيس جمعية اللاعبين المحترفين، ما جاء في قناة الصرف الصحي الموالية للنظام الجزائري الفاشل، نابع من الغيرة التي يعانيها هذا النظام من سيادة المغرب وتطوره في جل المجالات.
وكشف الحداوي، أن المغرب تحت القيادة الرشيدة لأمير المؤمنين، حقق إنجازات جعلته يتبوؤ مكانة متقدمة بين الأمم، وقال” طبيعي أن يحسدنا الجيران على ما حققناه في فترة وجيزة، إضافة إلى الانتصارات التي حققها المغرب في قضيته الوطنية الأولى في الفترة الأخيرة، لذلك كان ردهم بتلك الطريقة التي تسيء لصورتهم أكثر من صورة رمز البلاد”.
وختم الحداوي” “الله الوطن الملك” شعار يرعش القلوب، ويزعزع مشاعر الحساد والغيورين، ملكنا خطر أحمر، ولا يمكن التسامح مع مثل هاته التفاهات، وردنا سيكون على أرضة الواقع، من خلال تحقيق الانجازات التي عجز عن تحقيقها النظام الفاشل”.
من جانبه، استنكر العدلي الحنفي، رئيس جامعة كرة اليد، وفاعل جمعوي في المناطق الصحراوية، ما جاء في الصحيفة الجزائرية.
وكشف الحنفي في حديث ل”الصباح”، أن مسؤولي الجزائر منزعجون من انتصارات المغرب على جل المستويات، ويحاولون تصدير أزمتهم، وتابع” اعتراف أمريكا بمغربية الصحراء، وانتصارات الكركرات، إضافة إلى التفوق في مجموعة من الميدان، أربك حساب الجنرالات، الذي يبحثون عن أي وسيلة للمساس بالجار، الذي بات يزعجهم ويشكل خطورة على استمرارهم في مراكزهم”.
وختم الحنفي” فتوحات المغرب القارية الأخيرة، تزعج الصديق قبل العدو. ملكنا خط أحمر”.
نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى