fbpx
أخبار 24/24

أمزازي يفتح أفضل جامعات الشرق للطلبة

 

 

اتفاقيات تاريخية مع وزير التعليم الإسرائيلي تضمن تبادل وفود طلابية ابتداء من الموسم الدراسي المقبل

 

أثمر الاتصال الهاتفي الذي أجراه سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مع يواف غالانت، وزير التعليم الإسرائيلي، عن اتفاق تاريخي، يقضي بفسح المجال أمام الطلبة من الجانبين، بتبادل الزيارات عبر وفود طلابية، مدرسية وجامعية، ابتداء من الموسم الدراسي المقبل.

واتفق الطرفان على تعزيز التعاون الثنائي في التعليم العالي والبحث العلمي، بتنفيذ مشاريع طموحة لفائدة الطلبة والمتمدرسين من الجانبين، والقيام بجولات ميدانية للتعرف على التقاليد والتراث المغربي والإسرائيلي، وجعل تاريخ المغاربة اليهود، في صلب البرامج المدرسية في القريب العاجل.

وعبر الوزير الإسرائيلي أنه سعيد جدا بالاتصال الذي جمعه مع أمزازي، وأنه سيكون بداية لتعاون مثمر وتاريخي بين الجانبين، ملتزما بالبدء في تنفيذ الاتفاق بين الطرفين ابتداء من الموسم الدراسي المقبل، على أن تغير الحكومة الإسرائيلية مناهج دراسية، لتضم نبذة عن تاريخ المغاربة اليهود.

وعبر المسؤول الإسرائيلي عن سعادته أيضا، لموافقة وزير التعليم المغربي على خطة التبادل الطلابي بين البلدين، ما سيساعدهم على استيعاب عمق العلاقات الإسرائيلية المغربية على مدى التاريخ، وأنها ليست وليدة اللحظة، ناهيك عن دراسة دقيقة لتاريخ المغاربة اليهود، وكيف أنهم كانوا وسيلة ربط دائمة ومتجذرة في التاريخ الحديث بين البلدين.

ونوه الوزير الإسرائيلي بمبادرة أمزازي، بإدراج دروس تهم المكون اليهودي ضمن مناهج التعليم في المملكة، بناء على توجيهات الملك محمد السادس، متمنيا أن يساهم التعليم في تعزيز السلام بين البلدين، ومعبرا عن تقديره العميق لسياسة الملك في الدفاع عن الجالية اليهودية، وتمكينها من العيش الكريم والحفاظ على تراثها التاريخي، والسعي وراء تحقيق سلام دائم مع إسرائيل.

وتطرق الوزيران أيضا في الاتصال نفسه، إلى الصعوبات التي تواجه التعليم بسبب انتشار فيروس كورونا، كما وجه أمزازي دعوة رسمية للمسؤول الإسرائيلي بزيارة المغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى