fbpx
وطنية

اللقاح لن يضع حدا للوباء

منظمة الصحة أكدت ضرورة الحفاظ على الإجراءات الوقائية وخبراء بشروا بنهايته في ماي المقبل

بشر العديد من الخبراء في مجال الصحة، بعودة الحياة إلى طبيعتها في غضون ماي المقبل على أقصى تقدير، بعد التوصل إلى عدة لقاحات ضد وباء «كورونا»، واقتراب البدء في تسويقه وتطعيم المواطنين في العديد من دول العالم، مما سيمكن من السيطرة على انتشار الفيروس.
وتوقع الدكتور منصف السلاوي، البروفيسور الأمريكي من أصل مغربي، والمشرف على عملية «وارب سبيد» لتطوير لقاح ضد فيروس «كورونا»، أن تعود الحياة إلى طبيعتها في الولايات المتحدة الأمريكية، التي تسجل أكبر نسبة إصابات بالفيروس في العالم، بحلول أبريل أو ماي المقبلين، بعد توسيع نطاق التلقيح ضد الفيروس.
ورغم إصراره على طمأنة العالم بما أسماه «رؤية نهاية النفق»، إلا أن البروفيسور السلاوي شدد على ضرورة الاستمرار في إجراءات الوقاية من الفيروس، بما في ذلك ارتداء الكمامات واحترام التباعد الجسدي والتعقيم وغسل الأيدي بشكل منتظم، إلى حين تعميم اللقاح بحلول فصل الربيع المقبل.
التحذير نفسه أطلقه تيدروس أدهانوم غيبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، في مؤتمر صحافي من جنيف، تم بثه على منصات التواصل الاجتماعي، حين أكد ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية ضد فيروس «كورونا»، لأن اللقاح وحده لن يضع حدا للوباء، رغم أهميته في السيطرة على انتشاره.
وعبر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية عن قلقه من تنامي الاعتقاد السائد بأن الجائحة قد انتهت، بعد تداول أخبار التوصل إلى لقاحات وبدء تسويقها قريبا، خاصة أن الكثير من البلدان تعرف اليوم معدلات إصابة مرتفعة، مما يتسبب في ضغط كبير على المستشفيات وأقسام الإنعاش ووحدات العناية المركزة، إلى جانب مختلف الأطر الصحية.
من جانبه، أكد الدكتور مايكل رايان، المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية بمنظمة الصحة العالمية، أن اللقاحات لا تعني نهاية الفيروس، مضيفا أن التطعيم أداة قوية لمحاربة الوباء، تنضاف إلى مجموعة الأدوات الأخرى المتوفرة لدينا، لكنها لا يمكنها أن تقوم بالمهمة وحدها. وشدد العديد من الخبراء في المنظمة، على ضرورة الحفاظ على إجراءات الوقاية من الفيروس، والتي تتجلى في التباعد الجسدي وارتداء الكمامات والحفاظ على نظافة اليدين، قبل وضع الكمامة وعند خلعها.
نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى