fbpx
الأولى

اختطاف وتعذيب قاصر بمراكش

باشرت مصالح الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي التوامة إقليم الحوز، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، حول واقعة إجرامية تتعلق باختطاف واحتجاز قاصر، لكشف ملابسات القضية وظروف ارتكابها. وحسب مصادر الصباح”، فإن الضحية البالغة من العمر 17 سنة تعرضت للاختطاف، من قبل أحد العمال، الذي حل بدوار تانتفريك أيت حكيم بالجماعة القروية التوامة إقليم الحوز، من أجل العمل.
وأضافت المصادر ذاتها، أن والدة القاصر تقدمت بشكاية إلى مصالح الدرك الملكي، تفيد فيها أن ابنتها (م.ا) تعرضت لاختطاف واحتجاز ذاقت فيه جميع أصناف التعنيف، مشيرة إلى أن الفعل الجرمي أزم وضعيتها النفسية وحول حياتها اليومية إلى كابوس.
وأفادت مصادر متطابقة، أن المتهم الذي يتحدر من نواحي بني ملال، بعد أن توافد على الدوار للعمل، استطاع استدراج القاصر، التي تتحدر من أسرة تعيش أوضاعا صعبة، فوالدتها عاطلة عن العمل ووالدها يعاني مشاكل صحية وعاجز عن الحركة، قبل أن يستغل خلو المكان من المارة ليختطفها ويحتجزها ببيته لمدة خمسة أيام، معرضا إياها للضرب وشتى أنواع التعنيف، قبل أن يتم افتضاح أمره.
وأوردت المصادر نفسها، أن مصالح الدرك الملكي استمعت في محضر قانوني إلى الضحية بحضور ولي أمرها، إذ صرحت بتفاصيل ما تعرضت له على يد المشتبه فيه.
وأمام المعطيات الخطيرة التي تم التوصل بها، استنفرت مصالح الدرك الملكي عناصرها، إذ تمكنت من إيقاف المتهم واقتياده للتحقيق معه حول الأفعال الإجرامية الخطيرة المنسوبة إليه. وعلمت “الصباح”، أن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش، توصل بشكاية من فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالمدينة الحمراء، التي انتصبت طرفا مدنيا، تلتمس فيها منه إعطاء أوامره لفتح تحقيق معمق في ما يتعلق بمزاعم الأم، لتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق