fbpx
أخبار 24/24

تضارب الأنباء حول وفاة كيم جونغ أون زعيم كوريا الشمالية

مع تضارب الأنباء حول الحالة الصحية لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، أفاد مركز بحثي مقره واشنطن بأن صور أقمار صناعية رصدت قطارا يستخدمه كيم في منتجع صغير في وقت سابق هذا الشهر.

وقال مركز “نورث 38″ الذي يقدم تقارير عن كوريا الشمالية إن القطار، الذي يرجح أنه لكيم، رصد في مقر له ببلدة سياحية تسمى وسان يومي 21 و23 أبريل الماضيين.

ورغم ذلك، قال التقرير إن ” وجود القطار لا يثبت مكان وجود الزعيم الكوري الشمالي ولا يشير إلى وضعه الصحي، ولكنه يعزز قيمة التقارير التي تفيد بأن كيم يقيم في منطقة مخصصة للنخبة على الساحل الشرقي للبلاد”.

وزادت التكهنات في الفترة الماضية حول صحة زعيم كوريا الشمالية بسبب غيابه عن حضور ذكرى مؤسس البلاد كيم إل سونغ يوم 15 أبريل.

وتداولت تقارير أنباء عن سوء حالته الصحية بعد عملية جراحية في القلب.

وأشارت صحيفة “نيويورك بوست” الأميركية السبت إلى خبر نقلته مديرة في تلفزيون تدعمه الصين، يقول إن زعيم كوريا الشمالية قد “توفي”. وصاحبة الخبر التي لم تسمها الصحيفة الأميركية، هي نائبة رئيس شبكة HKSTV التلفزيونية في هونغ كونغ والمدعومة من الصين.

وقالت نقلا عن مصادر وصفتها بـ”القوية” إن كيم قد مات، معلنة ذلك عبر تطبيق ويبو للتواصل الاجتماعي في منشور حقق تفاعلا واسعا.

وتحدثت صحيفة “نيويورك بوست” أيضا عن تقارير غير مؤكدة منقولة عن مسؤول صيني في الحزب الحاكم بأن كيم مات بسبب عملية قلب فاشلة سببها ارتجاف يد الجراح بشكل كبير.

وكشفت رويترز أن الصين أرسلت إلى كوريا الشمالية فريقا من الأطباء للإشراف على الوضع الصحي لزعيم كوريا الشمالية.

وكانت مجلة “شوكان جينداي” اليابانية قالت إن كيم في غيبوبة بعد إجراء عملية قلب تبعتها تعقيدات، وفق ما نقلت عنها شبكة فوكس نيوز الأميركية.

ونقلت المجلة عن عضو في الفريق الطبي لكيم، لم يذكر اسمه، إن الزعيم الكوري الشمالي انهار خلال زيارة لمنطقة ريفية في أبريل وتطلب وضعه الصحي إجراء عملية دعامات في القلب.

وقالت المجلة إن الجراح المسؤول عن العملية لم يكن معتاداً على التعامل مع مرضى السمنة وكان متوتراً للغاية أثناء العملية، مما أدى إلى تأخيرات تسببت في إدخال كيم في “حالة إنباتية مستمرة”، أي في غيبوبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى