أســــــرة

كيفية التعامل مع الطفل العنيد

تجد الكثير من الأمهات صعوبة في التعامل مع الطفل العنيد، من أجل ذلك، تشدد الكوتش حنان أوبيضار، على ضرورة التسلح بالقوة والصبر حين اتخاذ القرارات المتعلقة بالطفل العنيد.
وأوضحت أوبيضار في حديث سابق مع “الصباح”، أنه من المهم تجنب الخوف من عناد وصراخ الطفل، سيما خارج المنزل، إذ أن “الطفل غالبا ما يستغل الوضع لصالحه، ويحس بخوف والدته أو والده من نظرة الآخرين، فيرفع حدة عناده”، على حد تعبيرها.
ونبهت المتحدثة ذاتها من الاستسلام للعصبية، سيما خلال التعامل مع الطفل العنيد، مشيرة إلى أنها من الممكن أن تؤزم الوضع، قبل أن تضيف أنه عوض اللجوء إلى الصراخ، يفضل التحدث بهدوء وبصوت منخفض، ليستوعب الطفل العنيد الكلام الذي يقال له.
ومن بين النصائح التي قدمتها أوبيضار، حرص الأب أو الأم، على تعلم فن التواصل مع الأطفال، والطريقة الصحيحة لتوصيل فكرة معينة للطفل، مشددة على أهمية ترك مساحة للطفل، من أجل تحقيق رغباته.
 وأضافت أن اتخاذ الطفل بعض القرارات، سيما التي لن تؤثر عليه بشكل سلبي، نقطة إيجابية، إذ تعلمه أن يعول على نفسه ودون اللجوء إلى الكبار، وإذا كان قراره ليس في صالحه، فهناك طرق كثيرة لتوضيح الأمر له، دون اللجوء إلى العنف أو الصراخ.  
إ.ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق