تقارير

منتزه جيولوجي جديد بورزازات

المغرب عازم على حماية وصيانة التراث الجيولوجي الوطني والترويج له

أعلن، صباح الجمعة الماضي، عن مشروع جديد لمنتزه جيولوجي في منطقة “جبل سروة” جهة ورزازات، سيتم إطلاقه في الأسابيع المقبلة.  
وقال منظمو الدورة الثانية لليوم الوطني للتراث الجيولوجي، المقامة تحت شعار “التراث الجيولوجي الوطني: تربية وتحسيس”، إن المنتزه الجديد سيمكن المغرب من الحصول على علامة جديدة لليونسكو.
ومن جانبه، قال عزيز الرباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة، إن المغرب عازم على ترسيخ الوعي بالضرورة الملحة لحماية وصيانة التراث الجيولوجي الوطني والترويج له، نظرا لما يتميز به من غنى وتنوع، وأيضا لهشاشته وعدم قابليته للتجدد.
وأوضح الوزير على هامش التظاهرة ذاتها المنظمة بمتحف محمد السادس بالرباط، أنه من أجل رفع التحديات للحفاظ على التراث الجيولوجي، والتي ترتبط أساسا بالمنظومة القانونية، والإطار المؤسساتي، وبالاستراتيجية الوطنية لتطوير هذه القطاع، اتخذت الوزارة مجموعة من التدابير، منها إحداث مصلحة التراث الجيولوجي والمتاحف بوزارة الطاقة والمعادن والبيئة سنة 2014، وذلك لضمان إطار مؤسساتي مناسب.
ومن بين الاجراءات، أيضا، إصدار المرسوم التطبيقي للمادة 116 من القانون 33-13 المتعلق بالمعادن، والصادر في 23 يوليو 2019 والذي يهدف إلى تنظيم وتقنين الأنشطة الخاصة باستخراج وجمع وتصدير العينات المعدنية والأحفورية والنيازك بدون المساس بمكونات التراث الجيولوجي الوطني، ومع تبسيط المساطر وتفويض تسليم الرخص للمصالح الجهوية والإقليمية للوزارة.
كما عملت الوزارة على إقامة العديد من الشراكات مع الهيآت الدولية والمعاهد العلمية وهيآت المجتمع المدني ومنها على الخصوص، الاتفاقيات الموقعة مع المجالس الجهوية والتي خصص جانب مهم فيه للإجراءات الضرورية للحفاظ على التراث الجيولوجي وصيانته والترويج له وطنيا ودوليا.
وفي سياق متصل، شهدت الدورة الثانية من اليوم الوطني للتراث الجيولوجي، التوقيع على الاعلان التأسيسي لـ”الشبكة الإفريقية لمنتزهات اليونسكو الجيولوجية”، من قبل رئيس مجلس جهى بني ملال خنيفرة، المشرف على المنتزه الجيولوجي “مغون”، والممثل الرسمي للمنتزه الجيولوجي “نغولونغورو- لينغاي” التنزاني، إلى جانب الاعلان عن نداء الرباط للشباب من أجل التراث الجيولوجي، إذ أطلق تلاميذ الثانويات، الذين حضروا التظاهرة، نداء رسميا لجعل حماية التراث الجيولوجي قضية جميع الشباب المغاربة.
كما تمحورت الدورة الثانية لليوم الوطني للتراث الجيولوجي، المنظمة من قبل جمعية حماية التراث الجيولوجي، على ثلاثة مواضيع، أولها الإنجازات التي تم تحقيقها والتقدم الذي حصل في ما يتعلق بمستوى التشريع منذ الدورة الاولى، ويخص الموضوع الثاني التركيز على دور التربية ومكانة تدريس علوم الحياة والأرض لحماية وتثمين التراث الجيولوجي. وبالنسبة إلى الموضوع الثالث، فقد خصص للمبادرات المندمجة لحماية التراث الجيولوجي بالمغرب والتنمية المستدامة للجهات.
إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض