fbpx
مجتمع

“خطافة” أفارقة يغضبون مهنيين بمطار محمد الخامس

أثار متطفلون على قطاع النقل بمطار محمد الخامس، غضب مهنيي النقل بسيارات الأجرة، خاصة بعد استفحال الظاهرة، بشكل أصبح يضع مستقبل هذا القطاع على المحك، ويهدد أرزاق المهنيين، خاصة بعد انضمام أشخاص من دول إفريقية إلى جسم النقل السري بالمنطقة، وينقلون المسافرين والسياح، مستغلين حاجتهم في التنقل إلى وسط البيضاء، وجهلهم بطبيعة خدمة النقل المتوفرة بمحيط المطار. وليس الأفارقة وحدهم من يقف وراء قطع أرزاق المهنيين، بل هناك انتشار لظاهرة النقل السري بشتى أنواعها، بالإضافة إلى بعض المضايقات، من قبل أرباب النقل السياحي، وسيارات الكراء.
ونظمتت نقابات سيارات الأجرة بمطار محمد الخامس، وقفة احتجاجية، أمام مطار محمد الخامس، الثلاثاء الماضي، التي تأتي بعد سلسلة من الأشكال الاحتجاجية وجلسات الحوار المنعقدة في مقر عمالة النواصر، بحضور عدد من المسؤولين الإقليميين، والتوقيع على محاضر اتفاق، تروم محاربة ظاهرة النقل السري بالمطار، إلا أن عدم التزام سلطات العمالة بالنقاط المتفق عليها، دفع الهيآت النقابية لقطاع النقل بواسطة سيارات الأجرة من الصنف الكبير لعمالة البيضاء الكبرى، إلى عقد اجتماع تدارست من خلاله الفوضى والمشاكل، التي يعانيها القطاع، والتي تقع على رأسها، ظاهرة النقل السري، وانتشار بعض الممارسات المشينة التي تحدث داخل وخارج المطار، وفق نص الإخبار بالوقفة الاحتجاجية، الذي وضعته النقابات المحتجة على مكتب والي البيضاء.
ووقع الكاتب العام لعمالة النواصر، وممثلو الهيآت النقابية لأرباب سيارات الأجرة، بحضور قائد سرية الدرك الملكي بالنواصر، وممثل المنطقة الإقليمية للأمن بمطار محمد الخامس، على محضر اتفاق، في غشت الماضي، عقب اجتماع نوقشت فيه مطالب وتظلمات مهنيي وسائقي سيارات الأجرة من الصنف الأول بمطار محمد الخامس، ركز على ظاهرة النقل السري، وما سمي مضايقات النقل السياحي، ووكالات كراء السيارات، وتم الاتفاق على مجموعة من الإجراءات الاستعجالية.

عصام الناصيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى