حوادث

اعتقال قاتل خالته المسنة بالرباط

تدخلت لفض نزاع الجاني مع شقيقته فتعرضت للضرب والجرح المؤديين للوفاة

أحالت الفرقة الحضرية للشرطة القضائية بمنطقة أمن المنصور بالرباط، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، الأسبوع الماضي، قاتل خالته المسنة، بتهم الضرب والجرح المفضيين إلى الموت دون نية إحداثه، وبعد استنطاقه في التهمة المنسوبة إليه، أحاله ممثل النيابة العامة على قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها الذي استنطقه أوليا وأمر بوضعه رهن الاعتقال الاحتياطي بالمركب السجني بالعرجات بسلا، في انتظار الشروع في استنطاقه بداية الشهر المقبل.
وأوضح مصدر مقرب من دائرة البحث التمهيدي، أن الجاني كان له خلاف مع شقيقته تحول إلى تبادل الضرب والجرح، بمنزل العائلة بحي الخير بيعقوب المنصور، وبعدها تدخلت الهالكة البالغة من العمر 69 سنة، قصد فض الخلاف، لكن ابن شقيقتها دخل في حالة هستيرية وأدخل والدته إلى البيت وشرع في تعنيفها بالقوة، ما تسبب لها في مضاعفات صحية انتهت بوفاتها بحكم عامل السن، ونقلت عبر سيارة إسعاف إلى المركز الاستفائي الجامعي ابن سينا بالرباط، كما أمر الوكيل العام للملك بإجراء تشريح على جثة الهالكة، من أجل تحديد الأسباب الحقيقية وراء وفاتها.
وأوضح مصدر “الصباح” أن عناصر الديمومة بدائرة الأمل التابعة للمنطقة الأمنية الرابعة، انتقلت إلى حي الخير وأوقفت الجاني بعدما ضبطته وهو في حالة هستيرية، وبعد نقله إلى مقر المنطقة الأمنية الرابعة أحيل على الفرقة الحضرية للشرطة القضائية، من أجل تعميق البحث معه في الاتهامات المنسوبة إليه، وأمر الوكيل العام للملك بوضعه رهن الحراسة النظرية وباستدعاء شقيقته للكشف عن ظروف وملابسات الحادث.
وأكد الجاني أنه مصاب بمرض نفسي، أثناء التحقيق معه، لكن الأبحاث التمهيدية أظهرت أنه يصاب بنوبات هستيرية بين الفنية والأخرى، حينها يدخل في شنآن مع الغير، لكنه كان يعيش حياة طبيعية، وأن تشخيص حالته لا يرتبط بالمرض النفسي.
وحسب ما حصلت عليه “الصباح” من إيفادات في الموضوع، أظهر البحث التمهيدي أن سبب ارتكاب الموقوف جريمة القتل في حق خالته، هو تدخلها لفض نزاعه مع شقيقته، الذي تحول من السب والشتم إلى تبادل اللكمات، وفي الوقت الذي أصيب فيه القاتل بنوبة هستيرية عرض الهالكة للضرب والجرح المفضيين إلى الموت دون نية إحداثه.
وأثبت التشريح الطبي، الذي أفرج عنه المركز الاستشفائي الجامعي أن سبب وفاة الهالكة تعرضها للضرب والجرح نتج عنه نزيف دموي أدى إلى موتها، بعدما تعرضت إلى الركل بالأرجل والضرب باليدين، وأن حالتها الصحية تأثرت بفعل عامل السن، رغم رعايتهما للموقوف وشقيقته منذ سنوات.

عبدالحليم لعريبي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض