حوادث

مختصرات

سنتان لراشق سيارات بالحجارة

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، الثلاثاء الماضي، “زلايجي” وحكمت عليه بسنتين حبسا نافذا، بعد مؤاخذته من أجل رشق السيارات بالحجارة وتعطيل حركة المرور والتخدير بواسطة لصاق العجلات.
وتوصلت مصالح الدرك الملكي بمركز سيدي بوزيد، بمكالمة هاتفية، تفيد وجود ثلاثة من الشباب بدوار تكني بصدد رشق السيارات والشاحنات العابرة للطريق الوطنية رقم واحد الرابطة بين الجديدة والصويرة.
وانتقلت فرقة دركية إلى مكان الحادث ووجدت جمعا غفيرا من سكان الدوار ذاته، يحيطون بشاب دون العشرين من عمره. وتسلمته الضابطة القضائية ووضعته في سيارة المصلحة. واستمعت لسائق شاحنة من الحجم الكبير مركونة بقارعة الطريق، صرح أنه كان متوجها نحو مراكش، ففوجئ بثلاثة من الشباب يرشقون شاحنته بالحجارة، إذ تسببت واحدة في تكسير الزجاج الواقي الأمامي، وكادت تتسبب له في حادثة سير.
وأضاف السائق نفسه أنه ترجل وحاول إلقاء القبض على المتهمين، لكنهم واصلوا عملية الرشق بالحجارة، فاضطر إلى الالتحاق بمرأب قريب من مكان الحادث وطلب المؤازرة من العاملين به. وعادوا جميعا إلى دوار تكني وتمكنوا من إيقاف المتهم الذي كان في حالة تخدير.
ووضعت الضابطة ذاتها المتهم رهن الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة المختصة. وبعد استعادته لوعيه، استمعت له حول موضوع الشكاية، فصرح أنه التقى المتهم الثاني واستنشقا كمية من لصاق العجلات وشرعا في رشق السيارات والشاحنات بالحجارة.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

الحبس لـ”فقيه”متهم بالنصب

طوى القطب الجنحي التلبسي لدى المحكمة الابتدائية بمكناس، أخيرا، صفحات الملف عدد 19/1797، وأدان”فقيها” بثمانية أشهر حبسا نافذا، بعد مؤاخذته من أجل جنحة النصب، في حين قضى ببراءته من جنحة التسبب في قتل غير عمدي نتيجة عدم التبصر وعدم الانتباه.
وأرجأت المحكمة البت في القضية في ست جلسات سابقة، لعدم جاهزيتها، إذ ظلت تنتظر التوصل بالتقرير المتعلق بالتحاليل المخبرية، التي خضعت لها عينة من دم ومحتوى معدة الهالك، بمعهد علوم الأدلة الجنائية للدرك الملكي بالرباط، بتعليمات من رشيد تاشفين، الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمكناس. وهي التحاليل التي أكدت أن الوفاة طبيعية، والشيء نفسه بالنسبة إلى تقرير التشريح الطبي، الذي خضعت له جثة الهالك بالمركز الاستشفائي الإقليمي محمد الخامس بمكناس، عندما أكد الطبيب الشرعي، عبد اللطيف منظور، أن الوفاة كانت طبيعية.
خليل المنوني (مكناس)

حجز مخدرات بميناء طنجة

علم لدى المصالح الجمركية بميناء طنجة المتوسط، أن عناصرها المكلفة بفحص الحافلات والشاحنات العابرة نحو أوروبا، أحبطت، أخيرا، عملية تهريب كمية من المخدرات، وضبطتها على متن شاحنة للنقل الدولي كانت تتأهب للعبور نحو ميناء الجزيرة الخضراء بالضفة الأخرى.
وأفادت مصادر “الصباح”، أن المخدرات المحجوزة، التي وصل وزنها 18 كيلوغراما من مادة “الشيرا”، كشفتها العناصر الجمركية بعد أن أثارت انتباهها الإشارات والصور التي  بعث بها جهاز “السكانير”، لتقوم بإخضاع الشاحنة لبحث يدوي دقيق أسفر عن ضبط الكمية المحجوزة، وهي عبارة عبارة عن صفائح ملفوفة بواسطة مادة البلاستيك المقوى، عمل المهربون على إخفائها بإحكام داخل تجويفات محدثة تحت الهيكل الحديدي للشاحنة، التي كانت محملة بكميات من الطماطم المعدة للتصدير نحو فرنسا.
وقامت العناصر الجمركية باعتقال سائق الشاحنة، وهو مغربي الجنسية، وسلمه لمصالح الشرطة القضائية بالميناء، التي وضعته تحت تدابير الحراسة النظرية بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، من أجل البحث معه حول ظروف وملابسات القضية، وكذا معرفة إن كان له شركاء في هذه المحاولة الفاشلة، في انتظار إعداد المساطر القانونية وتقديمه أمام العدالة لمحاكمته بتهمة التهريب والاتجار الدولي للمخدرات.
المختار الرمشي (طنجة)

إيقاف مروجي كوكايين بسلا

أوقفت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بسلا، أخيرا، مروجين للكوكايين، إذ أثبتت الأبحاث التقنية على سيارة فارهة “ميرسيدس” تركها الفاعل الرئيسي أثناء محاصرته من قبل فرقة الدراجات النارية على الطريق السيار بسلا الجديدة، أن صاحبها يروج المخدرات القوية.
وأوضح مصدر “الصباح” أن الأبحاث أظهرت أن المتهم الرئيسي يقطن بالبيضاء وتوجه فريق دركي إلى العاصمة الاقتصادية وأوقف المبحوث عنه، وأثناء تعميق البحث معه أكد أن متهما آخر وزوجته يساعدانه في ترويج السموم البيضاء، وبعدها أوقف الفريق الدركي زوجة الأخير، فيما حررت مذكرة بحث في حق زوجها الذي اختفى عن الأنظار. وحجزت مصالح الدرك الملكي 70 غراما من الكوكايين داخل السيارة الفارهة، وأحيلت عينات منها على مختبر الأبحاث والتحاليل التابعة للقيادة العليا للدرك الملكي بالرباط، قصد إجراء خبرة عليها.
وأظهر البحث التمهيدي أن المتهم الرئيسي كان يتوجه إلى إحدى مدن الشمال الشرقي ويجلب المخدرات القوية ويعمل على إعادة الاتجار فيها بمبالغ مالية تتراوح ما بين 600 درهم و800 ويرتاد ملاهي ليلية، كما يشغل معه ذوي السوابق لتوزيع الممنوعات.
ع.ل

إحالة متورطين في تحرير تاجر مخدرات

أحالت الفرقة الحضرية للشرطة القضائية بمنطقة المنصور بالرباط، على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة، نهاية الأسبوع الماضي، امرأة حاولت تحرير شقيقها بدوار “الكورة” رفقة زوجها من قبضة عناصر الأمن أثناء محاولة إيقافه، ما دفع عنصرا أمنيا إلى إطلاق رصاصة تحذيرية لتفادي إصابتهم، وبعدها تسلل تاجر المخدرات ولاذ بالفرار نحو وجهة مجهولة، فحررت في حقه الضابطة القضائية مذكرة بحث على الصعيد الوطني، فيما أوقفت شقيقته وزوجها وأمرت النيابة العامة بوضعهما رهن الحراسة النظرية.
وأوضح مصدر “الصباح”، أن تاجر المخدرات داهمته عناصر الشرطة بعدما صرح موقوفون سابقون في تهمتي الحيازة والاستهلاك بأنه يروج الممنوعات على البائعين بالتقسيط، ما دفع بفرقة أمنية من التوجه لبيته قصد وضع حد لنشاطه الإجرامي وبعد محاصرته خرجت شقيقته وزوجها لتحريرها من قبضة التدخل، كما عرض مروج الممنوعات عناصر الأمن إلى التعنيف.
ويواجه الموقوفان تهما تتعلق بإهانة موظفين عموميين أثناء مزاولة مهامهم والاعتداء عليهم وعرقلة تدخلهم والمساعدة في تسهيل فرار متهم تبحث عنه العدالة عن طريق تقديم الدعم له.
وحسب ما حصلت عليه “الصباح” يتوفر المبحوث عنه على سوابق في مجال الاتجار بالمخدرات.
ع.ل

تأييد حبس المقاول الراشي بتيزنيت

قضت محكمة الاستئناف بأكادير بتأييد الحكم الابتدائي، الذي أصدرته المحكمة الابتدائية بيزنيت، في حق المقاول الذي تم اعتقاله في حالة تلبس، وهو تقديم رشوة مالية تناهز 60 ألف درهم، للمدير الإقليمي لوزارة التربية والتكوين بتيزنيت. وقضت المحكمة في المرحلة الابتدائية بمؤاخذة المقاول المتهم من أجل ما نسب إليه وحكمت عليه بسنة واحدة حبسا نافذا في حدود ثلاثة أشهر وموقوفة التنفيذ وغرامة مالية نافذة قدرها 5000 درهم، مع تحميله الصائر مجبرا في الأدنى، ومصادرة المبلغ المالي المحجوز لفائدة الخزينة العامة للمملكة
واعتقلت عناصر من المركز القضائي للدرك الملكي بتيزنيت، اعتقلت المقاول المتخصص في بناء المؤسسات التعليمية(س-ا) وهو متلبس بتقديم رشوة مالية تناهز 60 ألف درهم، للمدير الإقليمي لوزارة التربية والتكوين بتيزنيت، مقابل السكوت عن الخروقات، التي عرفتها المؤسسات التعليمية التي شيدها بالإقليم. واعتقلت فرقة من الضابطة القضائية التابعة للمركز القضائي، المقاول، بتنسيق مع المدير الإقليمي، وبتعليمات من النيابة العامة لدى ابتدائية تيزنيت، لضبطه في حالة تلبس أثناء تسليمه الرشوة للمدير الإقليمي.
وسبق للمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بتيزنيت أن تقدم للنيابة العامة بشكاية يوم 11 أكتوبر الماضي، تفيد أن مالك مقاولة للأشغال العامة المسمى (س-ا) والمتحدر من ورزازات والمزداد سنة 1983 حاول إرشاءه. وتنفيذا لتعليمات وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتيزنيت القاضية بالقيام بالمتعين والإجراءات اللازمة، وفق المساطر القانونية، تم التنسيق بين الضابطة القضائية والمدير الإقليمي لتحديد موعد تسليم الرشوة ومكان اللقاء بين المشتكى به والمدير الإقليمي.
وانتقلت عناصر الدرك الملكي انتقلت إلى المكان المحدد وفي الزمان المضبوط، وتربصوا للمقاول، بمقهى إحدى محطات الوقود على مشارف دوار الدشيرة بجماعة المعذر، حيث كان يوجد المدير الإقليمي، حسب الاتفاق بينه وبين المقاول، وتحت المراقبة العملية للضابطة القضائية للدرك الملكي. واعتقلت المقاول بداخل مقهى محطة الوقود صباح الجمعة الماضي، وضبطه بعد أن مكن المشتكي، حسب الاتفاق، حقيبة تضم المبلغ المالي موضوع الإرشاء والمقدر بحوالي 60 ألف درهم. وتم ربط الاتصال بوكيل الملك الذي أعطى تعليماته، بعد اطلاعه على تفاصيل النازلة، بوضع المقاول رهن تدابير الحراسة النظرية وتقديمه فور استكمال إنجاز المسطرة القضائية.
محمد إبراهمي (أكادير)

انتهاء التحقيق في ملف اغتصاب مسنة

أنهى القاضي محمد بحزامة، رئيس الغرفة الأولى للتحقيق لدى محكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، البحث تفصيليا مع المتهم(س.م)، من مواليد 1998، المعتقل احتياطيا بالسجن المحلي تولال2 بمكناس، على ذمة القضية المتعلقة باغتصاب عجوز تبلغ من العمر 83 سنة.
ومن المنتظر أن تصدر الغرفة قرارها بإحالة المتهم ووثائق ومستندات الملف عدد 19/296 على غرفة الجنايات الابتدائية للشروع في محاكمته طبقا لفصول المتابعة، بعد الملتمس النهائي للوكيل العام للملك. وأحيل المتهم، في 25 يوليوز الماضي، على النيابة العامة باستئنافية المدينة، التي طالبت غرفة التحقيق بإجراء بحث معه، بعدما تابعته من أجل اغتصاب امرأة طاعنة في السن، ومحاولة الاختطاف، والهجوم على مسكن الغير، والسرقة الموصوفة بالعنف.
لم يكن يخطر على بال الضحية العجوز(ن.أ)، وهي أرملة جندي متقاعد توفي العام الماضي، لم ترزق بأبناء، أن هناك وحشا آدميا يتربص بها، وهي في أرذل العمر، ليستبيح جسدها العليل ويعتدي عليها جنسيا، غير مكترث باستعطافها له، وكأنه أسد يصول ويجول وسط محمية طبيعية، متلذذا بنهش”فريسته”. وذكرت مصادر”الصباح” أن القضية، التي شهد فصولها الدرامية حي سيدي بوزكري الهامشي بمكناس، انفجرت عندما تفاجأت الضحية، وهي بصدد تنظيف واجهة المنزل، الذي تقطنه لأزيد من 50 سنة، بالجاني يدفعها بقوة لإجبارها على الدخول ليلحق بها، ثم أقفل بابه الحديدي، مستغلا خلو الشارع من المارة، بما أن الحادث وقع في الصباح الباكر.
خليل المنوني (مكناس)

مغربي ينجح في إدخال 50 مهاجرا سريا لسبتة

نجح مغربي مقيم بفرنسا في إدخال 50 مهاجرا سريا، ينتمون إلى دول جنوب الصحراء إلى سبتة المحتلة على متن سيارة “فاركونيت”، في حوالي الساعة الثالثة من صباح أول أمس (الاثنين).
وحسب مصادر “الصباح”، فإن السيارة التي تمكنت من اختراق الحواجز الأمنية المغربية والإسبانية، كانت تحمل على متنها 50 مهاجرا سريا، من بينهم 16 امرأة وطفلان، جميعهم يتحدرون من الكونغو ومالي وغينيا.
وفي التفاصيل، أوردت مصادر “الصباح”، أن سائق السيارة تمكن من إدخالهم إلى سبتة المحتلة، بعد أن استغل خلو المعبر الذي يتصادف مع احتفالات عيد الاستقلال بالمملكة المغربية وسقوط الأمطار القوية، ليصل إلى معبر باب سبتة، حيث مر عبر الممر المؤدي إلى نقطة التفتيش بشكل عاد، لكنه عندما بلغ النقطة، انطلق بسرعة جنونية، مخترقا الحاجزين الأمنيين، المغربي والإسباني، وتاركا وراءه العناصر الأمنية التي حاولت اللحاق به دون جدوى.
واستطاع المغربي أن يصل إلى الجانب الإسباني، وهو ما جعل عملية التهجير ناجحة، إذ أن السلطات الإسبانية لن تقوم بترحيلهم نحو المغرب مجددا. وأصيب بعض المهاجرين بجروح بالغة نقلوا إثرها إلى المستشفى الإسباني لتلقي الإسعافات اللازمة، وأوقفت المصالح الأمنية الإسبانية سائق السيارة الذي تبين أنه مغربي مقيم بفرنسا، كما اعتقل المهاجرون الذين سيتم التحقيق معهم وإيداعهم بأحد مراكز الإيواء، في انتظار اتخاذ القرار المناسب بشأنهم.
يوسف الجوهري (تطوان)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض