أسواق

منتجات أبل في أي ستايل

المتجر الجديد للشركة بالبيضاء يقدم خدمات ما بعد البيع وإمكانية استبدال الأجهزة القديمة
أكدت لوسي صيداوي، مديرة عامة لشركة “أي ستايل” الشرق الأوسط وإفريقيا، أن توسع متاجر العلامة بالمغرب، وتحديدا بالبيضاء التي تطمح أن تصبح مركزا إقليميا في مجال التقنية والتكنولوجيا المتطورة، يعتبر نجاحا جديدا ينضاف إلى نجاحات سابقة وإنجازات نوعية حققتها الشركة على مدى 15 سنة من شراكتها الإستراتيجية مع شركة “أبل” الأمريكية.
وقالت صيداوي، خلال ندوة عقدتها الشركة بمناسبة افتتاح متجرها الجديد بشارع آنفا بالبيضاء، إن “أي ستايل”، ستقدم من خلال هذا المتجر، مجموعة متنوعة من الخدمات التي تشمل ما قبل وما بعد البيع، لشريحة واسعة من الزبناء الجدد والمحتملين، الباحثين عن تجربة متكاملة تحقق تطلعاتهم وتفوق توقعاتهم، والذين سيتمكنون من التعرف على كيفية استخدام منتجات “أبل”، بمختلف أنواعها، بفضل موظفي الشركة الذين سيقدمون عروضا تفصيلية حول المنتجات وطرق تشغيلها والاستفادة من مزاياها بأفضل الطرق وأبسطها.
وعن الباعة في المتجر الجديد، أوضحت صيداوي أنهم خضعوا لجلسات تدريب خاصة مكنتهم من التمتع بمعرفة واسعة بمختلف منتجات “أبل”، مما يجعلهم قادرين على تقديم الدعم المطلوب للزبناء، بما يشمل خدمات نقل البيانات، بهدف تحقيق الاستفادة القصوى من الأجهزة.
وتقدم “أي ستايل”، الموزع المعتمد رسميا للعلامة التجارية العالمية «أبل» في أوربا الوسطى والشرق الأوسط، عبر متجرها الجديد، خدمة صيانة الأجهزة على يد مجموعة من الخبراء المعتمدين من شركة «أبل»، إضافة إلى تقديم سلسلة من الامتيازات والعروض المغرية للشركات والمؤسسات، كما سيبدأ المتجر بتوفير خدمة الاستبدال للأجهزة المستخدمة في وقت قريب جدا، حسب ما أكدته صيداوي.
ويتميز المتجر، الأول للشركة في المغرب، بتصميمه المستوحى من تصاميم متاجر شركة «أبل» الشهيرة حول العالم، إذ يركز بشكل أساسي على الشكل الأنيق والعصري وقدرته الوظيفية من خلال المساحات الواسعة والمظهر البسيط والتفاصيل المبتكرة القادرة على إظهار جمالية المنتجات وجودتها الحقيقية. 

مجموعة متنوعة من الأكسسوارات الأصلية
يمتد المتجر على مساحة 200 متر مربع، ويوفر مجموعة متنوعة من المنتجات والأكسسوارات الأصلية الخاصة بعلامة «أبل».
وتملك «أي ستايل»، المنضوية تحت مظلة مجموعة «ميديس»، ما يزيد عن 56 متجرا في العالم، وتحتل منذ أكثر من 50 عاما، مكانة مرموقة باعتبارها واحدة من أبرز الشركات المزودة للتكنولوجيا العالمية في أوربا والشرق الأوسط وإفريقيا. واستطاعت، انطلاقا من مركزها الريادي وخبرتها المتقدمة في هذا المجال، أن تقدم مجموعة من العلامات التجارية العالمية البارزة ضمن الأسواق الناشئة في الشرق الأوسط وأوربا وإفريقيا.
من جهتها، تدير مجموعة «ميديس» عددا كبيرا من الشركات العاملة في قطاع تكنولوجيا المعلومات، وتضم أزيد من 5000 موظفة وموظف في القارات الثلاث. 
نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض