أســــــرة

مشاكل حبوب منع الحمل

تعتبر حبوب منع الحمل هي المأمن من الحمل خاصة في الفترة الأولى من الزواج والتي تعتبرها بعض النساء بمثابة التعارف بين الزوجين، لكن الكثير منهن تجهل المشاكل التي تنتج عنها إما على المدى القريب أو على المدى البعيد.
ولهذا فاستخدام حبوب منع الحمل في السنة الأولى من الزواج هو من الأمور التي لا يفضلها أي من أطباء النساء، لما لها من مشاكل صحية عديدة تترتب عليها.
ويؤكد الأطباء أن حبوب منع الحمل قد تؤدي مع استمرار استعمالها إلى مشاكل متفاقمة يكون من الصعب إيجاد حلول لها، إذ عند استعمالها لفترة طويلة تجعل المرأة تصاب بحالة من التوتر والعصبية التي قد تدخلها في حالة طويلة من الاكتئاب الحاد.
ويؤدي كذلك استعمال حبوب منع الحمل في بداية الحياة الزوجية إلى ضعف الرغبة الجنسية لدى المرأة، إذ تصبح غير متقبلة فكرة العلاقة بينها وبين شريك حياتها، بالتالي سيكون لذلك أثر سلبي للغاية على العلاقة الزوجية بشكل عام.
ومن جهة أخرى، تساهم حبوب منع الحمل في احتباس كمية من السوائل وتغيير كبير في عمل الهرمونات الأنثوية في الجسم، مما قد يجعلها تصاب بالسمنة وزيادة الوزن.
وتسبب حبوب منع الحمل في الغالب مشاكل لدى جميع النساء، كما تكون سببا في تأخر الحمل وعدم حدوثه لفترة ليست بالقصيرة، مما قد يجعل الزوجين يعيشان حالة من التوتر والضغط النفسي.
أ . ك

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق