fbpx
صورة الأولى

“خاوا خاوا … علاش العداوة”

كشف لقاء المنتخب المغربي ونظيره الجزائري، أول أمس (السبت) ببركان، عن أجواء خاصة وترحيب كبير حظيت به جماهير الخضر، سواء قبل المباراة أو بعدها، كما رفعت لافتات تؤكد الأخوة بين الشعبين، وتضمنت رسالة إلى المسؤولين، خاصة الجزائريين، من أجل إقامة علاقات طيبة مع المغرب وفتح الحدود بين البلدين.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى