fbpx
صورة الأولى

“خاوا خاوا … علاش العداوة”

كشف لقاء المنتخب المغربي ونظيره الجزائري، أول أمس (السبت) ببركان، عن أجواء خاصة وترحيب كبير حظيت به جماهير الخضر، سواء قبل المباراة أو بعدها، كما رفعت لافتات تؤكد الأخوة بين الشعبين، وتضمنت رسالة إلى المسؤولين، خاصة الجزائريين، من أجل إقامة علاقات طيبة مع المغرب وفتح الحدود بين البلدين.


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
زر الذهاب إلى الأعلى