أســــــرة

حصة الألياف الغذائية من النظام الغذائي

من بين النصائح التي يقترحها خبراء التغذية من أجل إضافة الألياف إلى النظام الغذائي، بدء اليوم بتناول الألياف، إذ ينصح بحبوب الإفطار الغنية بها، أي التي تحتوي على خمسة غرامات أو أكثر من الألياف لكل حصة غذائية. وفي المرحلة الموالية، يمكن الانتقال إلى تناول الحبوب الكاملة واختيار الخبز الذي يحتوي على القمح الكامل أو دقيق القمح الكامل أو أي حبوب كاملة أخرى، أو تناول الأرز البني والأرز والشعير والمكرونة المصنوعة من القمح الكامل.
وينصح أيضا باستبدال الدقيق المصنوع من الحبوب الكاملة بنصف كمية الدقيق الأبيض أو كلها لإعداد المخبوزات. وبالنسبة إلى التي تحتوي على الخمائر، يمكن استخدم كمية أكبر من الخميرة أو يترك العجين يرتفع أكثر. وعند استخدام مسحوق الخبز، يمكن زيادة حوالي ملعقة كبيرة لكل ثلاثة أكواب من الدقيق المصنوع من الحبوب الكاملة، مع تجربة إضافة حبوب النخالة المسحوقة أو نخالة القمح غير المعالجة، أو دقيق الشوفان غير المطبوخ إلى الفطائر والكعك والبسكويت.
وينصح أيضا بتنويع مصادر الألياف، إذ يمكن إضافة قطع الخضر المجمدة أو الطازجة إلى أنواع الحساء والصلصات، فعلى سبيل المثال، تمزج قطع البروكلي المجمدة مع صلصة السباغيتي أثناء تحضيرها .
ويشدد خبراء التغذية، على أهمية ابتكار وصفات متنوعة بإضافة البقوليات، إذ تعد الفاصولياء و البازلاء والعدس من المصادر الممتازة للألياف، فيمكن إضافة اللوبيا إلى الحساء المعلب أو السلطة الخضراء. ويمكنك إعداد رقائق الخبز المحمص مع الفاصوليا السوداء والكثير من الخضر الطازجة، أو رقائق التورتيلا المصنوعة من القمح الكامل مع الصلصة.
إ.ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض