fbpx
حوادث

خمس سنوات لهاتك عرض ابنه

آخذت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الدرجة الثانية بمكناس، أخيرا، خمسينيا من أجل جناية هتك عرض قاصر بالعنف من قبل أحد الأصول، وأدانته بخمس سنوات سجنا نافذا، على ذمة القضية التي تفجرت، استنادا إلى مصادر”الصباح”، في إحدى ليالي رمضان قبل الماضي، عندما أثار انتباه سكان أحد دواوير الجماعة القروية بودربالة، الواقعة في النفوذ الترابي لإقليم الحاجب، وجود شخصين في مكان مظلم وفي وضعية مشبوهة. وعندما أرادوا التحقق من الأمر، صدموا بالمتهم يمارس الجنس بشكل عنيف على طفل، لكن الصدمة الكبرى ستكون عندما تبين لأهل الدوار أن الطفل، البالغ من العمر 10 سنوات، لم يكن سوى ابن المتهم من زوجته الرابعة.

وأمام هذه الصدمة، قرر بعض الشهود البقاء قرب المتهم وابنه لمنعه من الفرار، في حين تطوع آخرون لإشعار والدة الضحية القاصر بالفضيحة، ولحظة حضورها، اعترف لها ابنها أن والده عرضه لهتك عرض، إذ طلب منه مرافقته لقضاء أمر ما، ليستدرجه إلى مكان مظلم، قبل أن يجرده من ملابسه ويقوم بهتك عرضه.

وبناء على شهادة الابن عمدت الأم إلى نقل ابنها إلى المستشفى، إذ سلمت لها شهادة طبية تؤكد تعرضه لهتك عرض بالعنف، ما جعلها تتوجه مباشرة إلى مقر الدرك، حيث تقدمت بشكاية ضد زوجها، تتهمه من خلالها بهتك عرض ابنها منه، معززة اتهامها بالشهادة الطبية المسلمة لها من قبل إدارة المستشفى، وبتصريحات شهود أكدوا ضبطهم له متلبسا بجريمته الشنعاء.

خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى