fbpx
حوادث

مخدر “النفاخة” ينهي حياة شاب

لفظ ثلاثيني بمراكش، أنفاسه الأخيرة بمقهى شيشة، الأسبوع الماضي، بعد استنشافه لجرعة كبيرة من مخدر “النفاخة” الجديد، وهو خدمة إضافية أصبحت بعض مقاهي الشيشة تقدمها لزبنائها، مقابل ثمن يتراوح بين 150درهما و200 للعلبة الواحدة، التي تحوي 10 كبسولات غارية، تدخل مستهلكيها في نوبة هستيرية من الضحك لأزيد من نصف ساعة.

وذكرت المصادر أن الشاب، الذي ينتمي لأسرة معروفة، أصيب بأزمة صحية حادة، داخل المقهى الموجود بمنطقة جليز، نقل إثرها فورا لإحدى المصحات الخاصة، بعد فشل محاولات إسعافه من قبل الحاضرين، ولفظ أنفاسه الأخيرة لما وصل إلى المصحة، وسط ذهول وصدمة أفراد عائلته، الذين لم تستوعبوا الظروف الغامضة لموت فقيدهم.

ونقلت جثة الهالك إلى مستودع الأموات بمراكش، قصد إخضاعها للتشريح الطبي، بناء على تعليمات النيابة العامة المتخصصة، فيما خلفت وفاة الشاب حالة من الاستنفار في صفوف الأمن، لتباشر المصالح الأمنية التحقيق في ظروف و ملابسات الواقعة.

ويتعلق الأمر بمخدر الغاز، المعروف باسم “النفاخة”، إذ يتم إفراغ كبسولات، تدعى بـ”القرطاسات”، وتحتوي على مزيج من الغازات أبرزها غاز أوكسيد النيتروز، داخل بالونات مطاطية، ويتم استنشاقها لبلوغ الحالة الهستيرية التي تجعل الشخص يهلوس ويضحك دون توقف، كما تؤثر على الخلايا الدماغية بشكل كبير، إذ تعد من أخطر الممنوعات عالميا، نظرا لاحتوائها على مواد كيميائية تسبب الإدمان، وتؤدي إلى أعراض جانبية خطيرة على الصحة.

يسرى عويفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى