fbpx
مجتمع

إسبانيا لن تسوي وضعية “الحراكة”

أكدت وزيرة الدولة لشؤون الهجرة الإسبانية أن جميع المغاربة الذين وصلوا إلى إسبانيا بشكل غير قانوني، ستتم إعادتهم إلى المغرب وفقا للاتفاقيات القائمة بين البلدين، ولن تكون هناك أية عملية لتسوية وضعيتهم القانونية.

وجاء كلام الوزيرة الإسبانية “كونسويلو رومي” خلال لقاء جمعها الثلاثاء الماضي بالرباط، بمسؤولين حكوميين، بهدف مناقشة القضايا المشتركة بين البلدين.

وقالت الوزيرة الإسبانية، إن الحكومة الإسبانية ستصبح “صوت” المغرب أمام الاتحاد الأوروبي، بعد أن وصل إلى إسبانيا هذا العام، أكبر عدد من المهاجرين السريين، والذي لم تشهده إسبانيا منذ ما يعرف بأزمة “الكايروس” في 2006 حسب قولها.  وأوضحت المسؤولة الإسبانية، أن مدريد ستفعل كل ما في وسعها من أجل دعم المغرب ماليا، بسبب ضغط الهجرة التي يعانيها.

وبخصوص طلبات اللجوء التي قدمها المغاربة قالت “رومي” “إنه في الأسابيع الأخيرة تلقينا طلبات لجوء سياسي من قبل مغاربة، وهذا أقلقنا كثيرا، لأن المغرب ليس من الدول التي يمنح لمواطنيها اللجوء، ونحن نعرف أن معظم هذه الطلبات هدفها تأجيل عمليات الطرد ولكننا سنحل هذا الأمر”.

جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى