fbpx
الأولى

أملاك البيضاء في مزاد التفويتات

إهداء الأوقاف ثلاث بقع واتفاقيات مبهمة للتنازل عن أملاك جماعية

تفتح الجماعة الحضرية، في أكتوبر المقبل، «مزادا» جديدا لتفويت ما تبقى من بقع أرضية مدرجة في الأملاك الجماعية الخاصة، وإبرام اتفاقيات لمنح قطع أرضية، أو بقايا قطع أرضية لأشخاص وشركات دون المرور من المساطر القانونية الجاري بها العمل.

وأدرج المكتب المسير للجماعة بجدول أعمال لجنة التعمير وإعداد التراب، المقرر أن تجتمع الخميس المقبل، أكثر من 11 نقطة، للدراسة والمصادقة على تفويت عقارات جديدة تضاف إلى العقارات والبقع الأرضية التي صادقت دورات سابقة على منحها لهيآت وأشخاص دون تمحيص أو دراسة، ودون مقابل في بعض الأحيان.

واستغرب عضو بمجلس المدينة هذا الكم الهائل من العقارات والبقع والقطع الأرضية التي قرر المكتب المسير تطبيق مسطرة التفويت فيها، ضمنها ثلاثة عقارات بمقاطعتي سيدي بليوط والمعاريف التابعتين لعمالة أنفا، تطلب الجماعة موافقة المجلس لوضعهما تحت إشارة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لبناء مسجدين اثنين.

وتتنازل الجماعة الحضرية، بموجب هذا المسطرة، عن قطعتين أرضيتين ذواتي الرسمين العقاريين 2258/د و33983/س الأولى مساحتها 817 مترا مربعا، والثانية مساحتها 560 مترا مربعا كائنتان بمقاطعة سيدي بليوط وذلك من أجل بناء مسجد بزاوية شارع أنفا وزنقة واشنطن. وتوجد القطعة الثالثة، المقرر تفويتها إلى وزارة الأوقاف، بمقاطعة المعاريف وبالضبط بحي النجد، وهي قطعة غير محفظة متأتية من بقايا الطرق، مساحتها 532 مترا مربعا، إذ تم الاتفاق على بناء مسجد جديد بهذه المنطقة.

ورغم أن المدينة تعج بالمساجد ولا يجد المصلون أية صعوبة في أداء صلواتهم الخمس، قررت الجماعة برمجة المزيد، علما أن البيضاويين لا يشكون قلة هذه المؤسسات الدينية، بل يشتكون النقص الحاد في المرافق الاجتماعية ومشاريع القرب والملاعب والفضاءات الرياضية والثقافية والحدائق العمومية.

وبرمج المكتب المسير نقاطا أخرى تتعلق إحداها بمبادلة «غريبة» بين القطعة الأرضية التابعة للملك الخاص للدولة ذات الرسم العقاري عدد 33325/س مساحتها 12584 مترا مربعا الكائنة بزاويتي زنقة عثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب، مقابل البقعتين الأرضيتين الجماعيتين البالغة مساحتهما الإجمالية 28239 مترا مربعا والكائنتين بزاوية شارعي الهاشمي الفيلالي والمنظر الجميل.

وتضع الجماعة الحضرية أيضا رهن إشارة الحرس الملكي جزءا من القطعة الأرضية ذات الرسم العقاري6504/د الموجودة بزنقة خالد بن الوليد، إذ كان هذا الجزء موضوع مقرر جماعي رقم 17/2008 وسيجري تعديله في دورة أكتوبر بتحديد المساحة المقدرة بـ8060 مترا مربعا. وبعين الشق، من المقرر أن تتنازل الجماعة الحضرية عن القطعة الأرضية الموجودة بإقامة مرجانة، وهي قطعة محفظة تابعة للرسم العقاري 51414/47م2، دون تحديد المستفيد، أو المستفيدين منها.

يوسف الساكت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى