تقارير

مهرجان تضامني مع الشعب السوري بالبيضاء

نظمت اللجنة الشبابية المغربية لدعم الشعب السوري، مساء أول أمس (الأحد) بساحة نيفادا بالبيضاء، مهرجانا تضامنيا مع الشعب السوري، مطالبة بالوقف الفوري للجرائم المرتكبة في حق المدنيين السوريين.
وفي هذا الصدد،  قال وحيد مبارك،  مقرر اللجنة، إن المهرجان التضامني، هو خطوة ضمن الخطوات التضامنية مع الشعب السوري، التي وضعتها اللجنة الشبابية المغربية لدعم الشعب السوري منذ تشكليها سنة 2011، مشيرا إلى تنظيمها وقفات ومهرجانات ثم مسيرة شارك فيها عدد كبير من مستنكري الوضع في سوريا.
وأضاف وحيد في حديثه مع «الصباح» أن المهرجان  المنظم في ساحة نيفادا جاء في ضوء سقوط عدد مهول من الضحايا بسوريا على يد جنود النظام، فضلا عن الجرحى والمعتقلين، موضحا أن المهرجان كان بمشاركة مغربية وسورية.
وأوضح المتحدث ذاته، أن المهرجان عرف حضورا وازنا للمغاربة والجالية السورية المقيمة في المغرب، إذ تعاقبا على تنظيم فقرات في لوحة إنسانية متميزة “تؤكد موقف الشعب المغربي من أجل الدفاع عن قضايا الشعوب العربية من فلسطين إلى العراق ثم سوريا”.
واسترسل مقرر اللجنة الشبابية المغربية لدعم الشعب السوري قائلا: ” من المنتظر أن تتلو المهرجان التضامني، زيارة، في غضون الأيام المقبلة، إلى مخيم اللاجئين السوريين بجنوب تركيا، من أجل الوقوف عن الأوضاع فيه واتخاذ الصيغ التضامنية الممكنة”.
وندد المشاركون في المهرجان التضامني،  بالسياسة الدولية التي لم تؤد إلى اتخاذ إجراءات فعالة لإيقاف العنف الممارس ضد المدنيين السوريين٬ مطالبين بالتدخل الفوري لوضع حد للمأساة التي يعيشها الشعب السوري.
كما طالب المشاركون في المهرجان الذي دعت إليه اللجنة التي تضم  ممثلين عن مختلف مكونات المجتمع المغربي ومنظمات شبابية وسياسية ونقابية وحقوقية «بتدخل عربي عاجل لوقف إراقة الدماء» ومتابعة المسؤولين عن مأساة الشعب السوري أمام القضاء».
يذكر أن الدار البيضاء شهدت، أخيرا، تنظيم مسيرة شارك فيها مغاربة إلى جانب الجالية السورية المقيمة في المغرب، منددين بالأوضاع التي تشهدها سوريا. وطالب المشاركون في المسيرة ذاتها، بتنحي بشار الأسد عن الحكم، معتبرين أنه يجب أن يحقق رغبة ومطالب الشعب.

إيمان رضيف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق