حوادث

وحدات أمنية جديدة بمراكش

كشف عنها والي الأمن خلال الاحتفال بذكرى تأسيس المديرية العامة

قال سعيد العلوة، والي أمن مراكش، إن المصالح الأمنية بالمدينة قامت في مجال تدبير شرطة النجدة بتلقي 2787485 مكالمة عبر الخط 19، متوجة بإنجاز 72385 تدخلا أمنيا و10900 مكالمة إرشادية، دون إغفال التطور الحاصل في توقيت التدخلات، والذي بات يتراوح حسب التموقع الجغرافي للتدخل وخريطة الشبكة المؤدية إليه ما بين 10 دقائق حدا أقصى ودقيقة واحدة أقل وقت للوصول إلى المكان وحلول الفرق الأمنية المتدخلة للقيام بالإجراءات القانونية اللازمة.

وكشف المسؤول الأمني حصيلة ثقيلة سجلتها مصالح الأمن بالمدينة، أثناء الحفل الذي نظمته ولاية أمن مراكش لمناسبة الذكرى 62 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني، وهي الحصيلة التي سجلت منذ الاحتفال بالذكرى ال61 إلى غاية اليوم، سواء في ما يتعلق بإيقاف المتلبسين بجرائم وجنح، والذين بلغ عددهم  أزيد من 33 ألفا شخص، و25 ألفا و600 موقوف متلبسين بحمل السلاح الأبيض في ظروف مشبوهة، في حين بلغ عدد الموقوفين في قضايا مختلفة من قبل المصالح الأمنية 36 ألفا 411 شخصا.

وفي مجال إستراتيجية تطويق انتشار المخدرات، أضاف العلوة  أنه تم القيام ب9623 عملية أمنية، تم خلالها إيقاف 15 ألفا و636 شخصا لضلوعهم في جرائم المخدرات، وحجز ما قدره 147 كيلوغراما و 400 من مخدر الشيرا، و 332 كيلوغراما من مخدر الكيف و115 كيلوغراما من التبغ المهرب و 775 غراما من المخدرات الصلبة (الكوكايين)، بالإضافة إلى حجز ما قدره 7318قرصا من نوع “إكستازي”، وحجز 34 سيارة و 184 دراجة نارية استعملت في جرائم المخدرات.

وبشأن الجريمة المنظمة العابرة للحدود، تم إيقاف 6 أشخاص بمراكش مبحوث عنهم على الصعيد الوطني وتنفيذ 6 إنابات قضائية دولية، وفي مجال تأمين وحماية محيط المؤسسات التعليمية فقد تم إيقاف 560 شخصا من أجل جنح مختلفة والتحقق من هوية 971 مشتبها فيهم في إطار عمليات استباقية ووقائية، بالإضافة إلى القيام ب595 عملية توعوية في صفوف التلاميذ في الوسط المدرسي سواء العمومي أو الخصوصي، استفاد منها 21 ألفا و865 تلميذا وتلميذة يتابعون دراستهم بالمستوى الابتدائي، في حين استفاد 14 ألفا و 40 تلميذا وتلميذة من مختلف الإعداديات والثانويات بالمدينة.

وأشار المسؤول الأمني إلى أنه في إطار تحديث وحدات أمنية جديدة، عملت مصالح الأمن على استكمال القطب الاحتياطي للبطاقة الوطنية الإلكترونية، وإحداث مركز أمني بمحطة القطار، وتأهيل وتجديد ثكنة المجموعة المتنقلة للمحافظة على البيئة، واستكمال مقر مفوضية الشرطة لمنطقة العطاوية، وكذا استكمال المقر الجديد للمنطقة الإقليمية للصويرة.

وأضاف والي الأمن أن الاحتفال يتزامن مع صدور قرار المدير العام للأمن الوطني بتدشين وافتتاح دائرة الشرطة بباب دكالة الكائن مقرها بشارع الحسن الثاني، وذلك من أجل مواصلة تطوير البرنامج الإصلاحي والهيكلي للبنيات الأمنية وترجمتها إلى وحدات القرب، والتي تهدف لتوفير الخدمات الأمنية للمواطنين و الزائرين والسياح.

ويشكل قرار إضافة هذه الوحدات، يؤكد المسؤول، قيمة إضافية لرصيد دوائر الشرطة بالمدينة لتحتل بذلك رتبة الدائرة 22 في الترتيب العام، وهي نتاج عمل وتنسيق مع سلطات الجهة.

وتخلل الحفل تقديم عروض ميدانية لتدخل الفرق الأمنية المختلفة في جرائم تتعلق بالسرقة بواسطة الخطف واستعمال العنف، ثم اقتحام بناية واحتجاز رهائن داخلها، وتدخل وحدات أمنية متعددة التخصصات بواسطة كلاب مدربة للكشف عن عبوات ناسفة وإيقاف أشخاص في قضايا تتعلق بالإرهاب.

رجاء خيرات (مراكش)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق