fbpx
الصباح الـتـربـوي

بوابة جديدة لمؤسسة محمد السادس

أعلنت مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين عن إطلاق بوابة الكترونية جديدة يوم الجمعة الماضي (www.fm6-education.ma)، بهدف ترسيخ مبدأ المساواة في الاستفادة من خدماتها، بحظوظ متساوية بين مختلفات مكونات الأسرة التعليمية، وذلك اعتمادا على حق الإعلام والاطلاع من جهة، والمواكبة عن بعد لكافة أطياف منخرطيها بمختلف أنحاء التراب الوطني من جهة أخرى، وبالتالي اختصار الزمان والمكان بفضل الخدمات الالكترونية وتقوية وتحسين العلاقة بين المنخرطين والمؤسسة بفضل ويب 2.0.    
وحسب بلاغ المؤسسة، فإن الموقع الجديد يوفر مجموعة من الخدمات النوعية والهامة للأسرة التعليمية، إذ ترتكز البوابة على خمس فضاءات تعمل وفق نظام الشباك الواحد. هاته الفضاءات مخصصة بالأساس لمجالات ذات أولوية كبرى لدى المنخرطين كالصحة والسكن والتكوين، يصاحبها فضاء مؤسساتي للعموم وفضاء للمنخرط يضمن مدخلا واحدا لمختلف خدمات المؤسسة. كما تحتل خدمات الصحة والسكن حيزا مهما بحيث يستطيع المستعمل الولوج إلى قائمة متنوعة من المعلومات المتداولة والهامة. أما بخصوص الصحة، يستطيع المنخرط، حسب الحاجة، التعرف على قائمة الأطباء المتواجدين عن قرب، تتبع ملف التسديدات الخاصة بالتعاضدية وبشركة التأمين التكميلي، وذلك عبر الولوج إلى تطبيقات متقاطعة لمؤسسة الضمان الاحتياطي ولشركة التأمين المختصة.
وفي مجال الصحة دائما، يضم الموقع الجديد محتوى وثائقي متنوع، رهن إشارة كل المستعملين: حالات الوقاية والتلقيح، معلومات عامة حول الأمراض، نصائح صحية متنوعة.
من جهة أخرى وبالنظر إلى أهمية السكن لدى الأسر التعليمية، يقدم الموقع خدمة السكن، حيث توفر البوابة دليلا عمليا متكاملا، يسهل على المنخرط اختيار السكن، الشراء والتعرف على وسائل التمويل. هذا الفضاء يمكن المنخرط من التعرف على مختلف عروض السكن العقارية بمختلف المدن وذلك بفضل الاتفاقيات التي عقدتها المؤسسة مع المنعشين العقاريين المعروفين بالمملكة. هاته الواجهة تمكن أيضا المستعملين من الاستئناس بآليات التمويل عبر محاكاة للقروض كما تمكن من التعرف أنيا على وضعية طلبات القروض. وسيكون بإمكان المستعملين القيام بتبادل للمساكن في حالة انتقالهم من مكان عمل إلى أخر ويستطيعون  الإعلان عن كراء أو بيع ممتلكاتهم العقار.
وفي جانب التكوين عن بعد، يضم الموقع فضاء جماعي يمكن كل مستعمل من بين المنخرطين من الولوج إلى محتويات بيداغوجية خاصة والانخراط في تجمعات للخبراء، تبادل وتشارك الخبرات واقتراح مضامين جديدة للتكوين.

إبراهيم أكنفار (تيزنيت)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق