fbpx
أخبار 24/24الصباح السياسي

رئيسة مجلس النواب الإسباني: نملك الرؤية نفسها مع المغرب في عدة قضايا

 

أكدت رئيسة مجلس النواب الإسباني آنا باستور أمس الخميس بمدريد، أن المغرب وإسبانيا يتقاسمان وجهات النظر بخصوص عدد من المواضيع، مما يمكن البلدين من المضي قدما في تعزيز علاقاتهما على جميع المستويات.

وقالت في كلمة لها خلال افتتاح الدورة الرابعة للمنتدى البرلماني المغربي الإسباني إن ” الفترة المتميزة ” التي تمر منها العلاقات الثنائية، من شأنها أن تمكن على المدى المتوسط والبعيد، من وضع استراتيجية فعالة تروم تكثيف الحوار والتعاون بين البلدين.

وأضافت أن هذه العلاقات المتميزة على المستوى الثنائي تمتد إلى المستوى الدولي حيث يتقاسم البلدان هاجس النهوض بالعلاقات الدولية القائمة على السلام، والتضامن، وتعدد الأطراف واحترام الشرعية الدولية.

وسجلت، في السياق ذاته، أن المملكتين يتقاسمان الرفض القاطع للإرهاب، منوهة ب”التعاون الفعال ” بين أجهزة الأمن في البلدين.

وفي المجال الاقتصادي، أشارت باستور إلى أن على إسبانيا والمغرب أن يكونا فخورين بمضاعفة حجم مبادلاتهما الثنائية خلال الست سنوات الأخيرة، كما أن المغرب أصبح أول وجهة للاستثمارات الأجنبية الإسبانية في إفريقيا.

كما أبرزت الروابط القوية على المستوى الثقافي بين البلدين، والتي تتجلى من خلال مجموعة من التظاهرات.

وقالت إن الدورة الرابعة للمنتدى البرلماني المغربي الإسباني تشكل مرحلة هامة نحو تعزيز علاقات الصداقة والتعاون الثنائي، القائمة على حسن الجوار، والتعاون المثمر والتضامن الفعال، بالنظر للمواضيع الهامة التي تتناولها بالنسبة للبلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى