fbpx
وطنية

الملك وابن سلمان … ود ومجاملة

الحريري يكشف النقاب عن لقاء بين محمد السادس وابن سلمان

كشف سعد الحريري، رئيس الوزراء اللبناني، النقاب عن لقاء جمع الملك محمد السادس ومحمد بن سلمان، ولي العهد السعودي بباريس، وذلك على هامش زيارة الرجل القوي في الرياض لفرنسا في جولة خارجية بدأها من الولايات المتحدة الأمريكية، بالتزامن مع وجود الملك بالديار الباريسية في فترة نقاهة.
وأشعل “سيلفي” يوثق لحظة انسجام ودي بين الملك وولي العهد، نشره الحريري أول أمس (الاثنين) على حسابه الرسمي في “تويتر”، تحت عنوان “لا تعليق”، مواقع التواصل، إذ جمعت الصورة آلاف التعليقات من كل الدول العربية في ظرف وجيز.
واعتبرت التعليقات أن عبارة لا “تعليق” في رسالة إلى من يراهنون على نسف محور الرباط والرياض، إرضاء لتطلعات إقليمية وحسابات جيو إستراتيجية في إشارة إلى إيران على اعتبار أن لقاء الملك وابن سلمان تزامن مع الإعلان عن زيارة مرتقبة لأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني إلى السعودية.
وتعكس صورة الحريري حسب تعليقات رواد “تويتر” عمق العلاقة بين الزعماء الثلاثة، وقوة أواصر الصداقة التي تربط العائلتين الملكيتين وعائلة الحريري، إذ يبدو أن الحريري هو من تكلف بالإعداد للقاء في مستهل زيارة رسمية بدأها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الأحد الماضي، لفرنسا يجري خلالها مباحثات مع الرئيس إيمانويل ماكرون وعدد من المسؤولين، إذ تم تأجيل عودة الملك التي كانت مرتقبة قبل ذلك بأربع وعشرين ساعة.
وتم لقاء الملك وابن سلمان بفندق جورج الخامس بباريس، قبيل جلسة مباحثات رسمية مع الرئيس إيمانويل ماكرون، لبحث العلاقات الثنائية الفرنسية السعودية والإعلان عن “الشراكة الإستراتيجية الجديدة” التي ستؤطر العلاقات الاقتصادية بين البلدين في المرحلة المقبلة.
وكشفت مصادر دبلوماسية أن فرنسا لعبت دورا كبيرا في إعادة مياه المغرب والسعودية إلى مجاريها، وتبديد الخلاف بين الرياض والدوحة، خاصة بعد ما تأكد أن أمير قطر، سيترأس وفد بلاده إلى القمة العربية المقررة في السعودية الأحد المقبل.
ونقلت وكالة “الأناضول” التركية عن لولوة الخاطر، الناطقة باسم وزارة الخارجية القطرية، أن ملف الأزمة الخليجية لن يكون مطروحا على أجندة القمة العربية، مشيرة إلى أن أحمد أبو الغيط، الأمين العام للجامعة العربية، سلم دعوة رسمية إلى بلادها للمشاركة في القمة.
ياسين قُطيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى