fbpx
صورة الأولى

أمريكا تأكل أبناءها!

يبدو أن أمريكا، لا تهتم لصرخات المواطنين، بقدر ما تهتم بالاقتصاد وتحقيق الرواج ولو على حساب حياة الأرواح لما يحققه بيع الأسلحة النارية من رقم معاملات. وتجددت الاحتجاجات أول أمس (السبت)، ضد العنف الذي استعملت فيه أسلحة نارية، كان آخر صوره مجزرة بمدرسة في ولاية فلوريدا. وشارك تلاميذ نجوا منها في مطالب سن قوانين أشد صرامة في ما يخص امتلاك الأفراد للأسلحة…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى