fbpx
أخبار 24/24وطنية

أكثر من 71 % من المعاقين ليس لديهم أي مستوى تعليمي

أفادت المندوبية السامية للتخطيط، في مذكرة إخبارية بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص المعاقين، بأن 71,5 في المائة من الأشخاص الذين يعانون من عجز تام ليس لديهم أي مستوى تعليمي.

وأضافت المندوبية أن 14,7 في المائة من هؤلاء الأشخاص بلغوا المستوى الابتدائي، و8 في المائة المستوى الإعدادي، و1,2 في المائة المستوى العالي، عوض 36,5 في المائة، و28,5 في المائة، و25,5 في المائة و6,2 في المائة على التوالي بالنسبة لبقية السكان، مشيرة إلى أنه على الصعيد الوطني، فإن 36,9 في المائة من مجموع السكان ليس لديهم سنة 2014 أي مستوى تعليمي، و28 في المائة بلغوا المستوى الابتدائي، و 24,3 في المئة المستوى الإعدادي و6,1 في المائة المستوى العالي.

وأبرزت أن أزيد من تسعة أشخاص من أصل عشرة أشخاص يعانون من عجز تام (94,7 في المائة) غير نشيطين، و3,9 في المائة نشيطون مشتغلون، و1,4 في المائة عاطلون، عوض 65,3 في المائة، و29,1 في المائة و5,6 في المائة على التوالي بالنسبة لبقية السكان.

وبالنسبة للوضعية العائلية، أبرزت المندوبية أن 43,5 بالمائة من بين الأشخاص الذين يعانون من عجز تام هم عزاب، و33,8 في المائة متزوجون، و20,1 في المائة أرامل، و2,6 في المائة مطلقون، مضيفة أن هاته النسب تصل على التوالي إلى 53,3 في المائة، و41,5 في المائة، و3,7 في المائة و1,5 في المائة بالنسبة لبقية السكان.

وحسب المصدر ذاته، فإن الأشخاص الذين يعانون من عجز تام ويعيشون فرادى يمثلون فقط 3,4 في المائة (13.522 شخص)، منهم 37,8 في المائة في سن النشاط و 62,2 في المائة يبلغون من العمر 60 سنة فما فوق، معتبرا أن 63,2 في المائة من بين الأشخاص الذين يعانون من عجز تام يعيشون في أسر مكونة من 5 أشخاص فما فوق، و 14,1 في المائة في أسر من 4 أشخاص، و 11,1 في المائة في أسر من 3 أشخاص و8,2 في المئة في أسر مكونة من شخصين.

وبلغ عدد الأشخاص في وضعية إعاقة سنة 2014 ما مجموعه 1.703.424 شخص بنسبة انتشار تقدر ب 5,1 في المائة على الصعيد الوطني، من بينهم 393.919 شخصا يعانون من عجز تام للقيام بواحدة من الأنشطة الستة للحياة اليومية (الرؤية، السمع، المشي أو صعود الأدراج، التذكر أو التركيز، الاعتناء بالذات والتواصل باستعمال اللغة المعتادة)، أي 23,1 في المائة من مجموع الأشخاص في وضعية إعاقة، مع نسبة انتشار تصل إلى 1,2 في المائة على المستوى الوطني. كما أن 51,7 في المائة من الأشخاص الذين يعانون من عجز تام هم ذكور و55,6 في المائة يعيشون بالوسط الحضري.

ويهدف اليوم العالمي للأشخاص المعاقين، الذي يحتفل به في 3 دجنبر من كل سنة، إلى النهوض بحقوق ورفاهية الأشخاص المعاقين عبر العالم والتحسيس بوضعيتهم الخاصة في كافة مظاهر الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق