fbpx
أســــــرة

“الحلاقم”… ناقوس الخطر

حالات تتطلب الاستئصال ومضاعفات عدم علاجه خطيرة

يعتبر التهاب اللوزتين من الأمراض الشائعة خاصة في صفوف الأطفال، والتي يعاني البالغون منها كذلك باعتبارها من الأمراض التي تتجلى أول أعراضها في صعوبة بلع الطعام وارتفاع درجة الحرارة والشعور المستمر بالعياء. وفي الوقت الذي تتطلب فيه بعض الحالات العلاج عن طريق المضادات الحيوية من أجل القضاء على الفيروسات المسببة له، فإن حالات أخرى تتطلب استئصال اللوزتين، وذلك من أجل مساعدة أفضل على التنفس وتفادي مشاكل البلع. وخلافا لما يعتقد البعض أن التهاب اللوزتين هو مجرد مرض بسيط يتطلب بضعة أيام للشفاء منه، فإن من مضاعفات إهمال علاجه هو الإصابة بالروماتيزم المزمن.
عن هذا الموضوع يتحدث عدد من الأطباء ل”الصباح”. في ما يلي التفاصيل.

الإهـمـال يـسـبـب الـرومـاتـيـزم

بلمو قال إنه مرض معد ويمكن أن تنتقل العدوى من الأطفال إلى الآباء

قال الدكتور محمد بلمو، طبيب عام، إن عدم علاج التهاب اللوزتين يعتبر من الأسباب المؤدية إلى الإصابة بالروماتيزم المزمن. وأشار الدكتور بلمو إلى أنه ليست كل حالات التهاب اللوزتين تتطلب التدخل الجراحي لاستئصالهما. عن أسباب الإصابة بالتهاب اللوزتين وأعراضها ومواضيع أخرى يتحدث الدكتور بلمو ل”الصباح” في الحوار التالي:
< ما هي أسباب الإصابة بالتهاب اللوزتين؟
< إن أسباب التهاب اللوزتين ناتجة عن فيروسات، وفي حالات أخرى تنتج عن الإصابة بجراثيم من بينها بكتيريا تسمى «ستريبتوكوك بيطا إميوليتك أ»، التي تعتبر أكثر خطورة. وهناك نوعان من التهاب اللوزتين، وبالتالي هناك التهاب أحمر، إذ تظهر عليها بقع حمراء والنوع الثاني التهاب اللوتين البيضاء، إذ تظهر عليهما بقع بيضاء تؤكد إصابتهما بتعفن.
وهناك حالات من الإصابة بالتهاب اللوزتين تعرف ب"لونجين دو فانسون"، والتي تصيب لوزة واحدة فقط وتكون غالبا درجة حرارتها مرتفعة جدا، والتي ينصح فيها الطبيب باستعمال المضادات الحيوية منذ الوهلة الأولى.

< ما هي أبرز أعراض التهاب اللوزتين؟
< يعاني المصابون بالتهاب اللوزتين ألما في الحنجرة يستمر أكثر من يومين، كما تصاحبه صعوبة في البلع وارتفاع درجة الحرارة، إلى جانب الشعور بقشعريرة وصداع في الرأس وألم في المفاصل ورائحة كريهة في الفم. وبالنسبة إلى الأطفال فتظهر عليهم أعراض أخرى مثل الغثيان وألم في البطن.
وفي ما يخص الأعراض الأخرى فتتجلى في ضخامة اللوزتين واحمرارهما وظهور بقع بيضاء قيحية عليهما.

< هل يعتبر هذا الداء من الأمراض المعدية؟
< تنتقل عدوى التهاب اللوزتين من شخص إلى آخر خاصة عند الأطفال عن طريق اللعاب، كما تنتقل عن طريق السعال والعطس. ويعتبر الأطفال في الحضانات والتلاميذ أكثر عرضة للإصابة بالفيروسات والجراثيم المسببة له، كما أن المرض يصيب الأطفال إلى غاية سن المراهقة بكثرة.
ومن بين مظاهر انتقال عدوى أمراض التهاب اللوزتين استعمال الكأس نفسه للشرب أو الملعقة نفسها إلى غير ذلك.
وبالنسبة إلى البالغين فهم أيضا معرضون للإصابة بعدوى التهاب اللوزتين، إذ أحيانا يمكن للأطفال أن ينقلوا العدوى إلى الآباء.

< كيف يتم علاج التهاب هذا الالتهاب؟
< إن أغلب حالات التهاب اللوزتين الناتجة عن فيروسات لا تكون في حاجة إلى مضاد حيوي، أما الحالات الناتجة عن جراثيم فتحتاج إلى مضادات حيوية.
وفي هذا الصدد، يعتبر "البنسلين" المضاد الحيوي الأكثر فعالية، بالنسبة إلى الأشخاص الذين لا يعانون حساسية منه. ويشمل علاج التهاب اللوزتين كذلك وصف مخفضات الحرارة. وبالنسبة إلى الأطفال لابد من الحرص على شرب السوائل بكثرة تفاديا للجفاف، كما يتعين على الأطفال والبالغين تناول الجرعات المحددة من المضادات الحيوية كاملة وعدم توقف استعمال الدواء بمجرد انخفاض درجات الحرارة.

< متى يتم اللجوء إلى عملية استئصال اللوزتين؟
< إن الخضوع إلى عملية استئصال اللوزتين عند تكرار التهاباتهما أكثر من ست مرات في السنة قرار يتخذه الطبيب المعالج، وذلك بعد إجراء تحاليل لإفرازات مادة "أوسلو"، التي تكون مرتفعة وتشكل خطرا على أعضاء الجسم خاصة القلب. ومن جهة أخرى يتم استئصال اللوزتين بسبب ضخامة حجمهما، الذي يؤدي إلى مشاكل في نمو الفك والأسنان، كما قد يلجأ إلى ذلك تسبب التهاب اللوزتين في التهابات الأذن المتكررة.

مخاطر
< ما هي مضاعفات عدم علاج التهاب اللوزتين؟
< إن عدم علاج التهاب اللوزتين خاصة الناتج عن الجراثيم يؤدي إلى انسداد المجرى التنفسي خاصة عند الأطفال الذين يكون حجم اللوزتين كبيرا لديهم، كما يمكن لتقيح اللوزتين أن يؤدي إلى تعفن كبير لمحيطهما. ولالتهاب اللوزتين عدة مضاعفات على المدى البعيد، فهي تكون سببا في الإصابة بالروماتيزم المزمن وهو من الأمراض الأكثر انتشارا، أما التهاب عضلة القلب والكلية فهو من الحالات النادرة الناتجة عن عدم علاجه.

< ما هو الفصل المناسب لإجراء عملية استئصال اللوزتين؟
< كلما كانت الحاجة إلى عملية جراحية لاستئصال اللوزتين ضرورية ينبغي القيام بها على وجه السرعة بغض النظر عن أي فصل يتم فيه ذلك.
في سطور:
– من مواليد قصبة بني عمار زرهون سنة 1960.
– خريج كلية الطب بالرباط.
– شارك في عدة مؤتمرات طبية داخل المغرب وخارجه
أجرت الحوار: أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق