fbpx
أخبار 24/24

إسبانيا تعترف.. الداعشيون المغاربة تدربو على قطع الرؤوس

قالت وزارة الداخلية الإسبانية، اليوم الأربعاء، إن الشرطة الإسبانية والمغربية اعتقلت خمسة مغاربة وإسبانيا واحدا للاشتباه في انتمائهم لخلية داعشية تدرب أعضاؤها على قطع الرؤوس.

وتمثل عمليات الاعتقال أول مداهمات كبيرة منذ الهجوم المزدوج الذي شنه داعشيون في غشت الماضي وأدى إلى مقتل 16 شخصا قضى معظمهم دهسا بسيارة فان في برشلونة.

وذكرت وزارة الداخلية الإسبانية أن المجموعة كانت تعقد اجتماعات سرية خططت خلالها لشن هجمات على نطاق واسع ونظمت تدريبات شملت عمليات محاكاة لقطع رؤوس ضحاياها.

وفي الوقت نفسه قالت وزارة الداخلية المغربية في بيان إن “أفراد هذه الخلية خططوا لتنفيذ عمليات إرهابية نوعية بكل من المغرب وإسبانيا حيث انخرطوا في عقد اجتماعات سرية ليلا إضافة لقيامهم باستعدادات بدنية وتدريبات على كيفية تنفيذ عمليات الذبح باستعمال أسلحة بيضاء”.

وخمسة من المعتقلين مغاربة يحمل أحدهم حق الإقامة في إسبانيا. وهناك شخص آخر إسباني من أصول مغربية. واعتقل أحد المشتبه بهم في مليلية المحتلة بينما اعتقل الآخرون في الناظور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى