fbpx
أخبار 24/24مجتمع

اجتماع لرأب الصدع بين حصاد والنقابات

انتهى بالاتفاق على ملفات التقاعد النسبي لأسباب صحية وأرجأ الحسم في باقي الملفات تزامنا مع الدخول المدرسي 
بعد أن أعلنت مركزيات نقابية دخولا مدرسيا على إيقاع التصعيد، احتجاجا على تنصل وزارة حصاد من التزامات سابقة، واستمرار المماطلة في ملفات مطلبية لمختلف فئات القطاع، انعقد منتصف الأسبوع الماضي، اجتماع ضم ممثلي النقابات التعليمية الست، الأكثر تمثيلية بالقطاع، ومدير الموارد البشرية وتكوين الأطر بمقر المديرية بالرباط العرفان، في محاولة لتقريب وجهات النظر وإطفاء فتيل الاحتقان المتنامي، سيما بعد ظهور نتائج الحركة الانتقالية وتعثر حل ملف الأساتذة ضحايا النظامين الأساسيين (19985 و2003).
وفيما أوضح عبد الرزاق الإدريسي، الكاتب العام الوطني للجامعة الوطنية للتعليم، أن الاجتماع انتهى بالاتفاق على بضعة نقاط، تضمنها الملف المطلبي للأسرة التعليمية، نبه في المقابل إلى أن مسؤولي الوزارة أرجؤوا الحسم في عدة ملفات، وحددوا الدخول المدرسي، موعدا للشروع في مدارستها. أول الملفات التي اعتبرها المسؤول النقابي صارت محسومة، عقب الاجتماع الأخير، الاتفاق على معالجة ملفات التقاعد النسبي لأسباب صحية، علاوة على برمجة لقاءات كل من لجنة مشروع النظام الأساسي ولجنة القضايا المطروحة للنقاش مع الوزير والكتاب العامين للنقابات الست مباشرة بعد الدخول المدرسي.
واتفق الطرفان، فضلا عن ذلك، على البت ومعالجة جميع طعون وتظلمات الحركات الوطنية والجهوية الخاصة بجميع الفئات التعليمية وتبادلات خريجي مراكز التكوين المعينين هذه السنة والملفات الصحية والتبادل الآلي، إذ من المفترض أن تباشر الإدارة تحضير ودراسة الملفات ابتداء من أمس (الاثنين)، بعدما تم الاتفاق في سياق متصل على تبادلات خريجي 2017 من مراكز التكوين (مسلك الإدارة والتفتيش والتوجيه والتخطيط) بعد توقيعهم على محاضر الالتحاق كل بمقر العمل المعين به.
في المقابل، لفت الإدريسي، إلى استمرار العديد من الملفات العالقة، تحتاج معالجة عاجلة وأجوبة يجب تحضيرها للقاء المقرر للنقابات الست مع وزير التربية بداية الموسم الدراسي، أهمها ملف ضحايا النظامين الأساسيين 1985 و2003، وملف المساعدين التقنيين والإداريين وترقية الأساتذة المرتبين بالسلم 9، علاوة على تغيير إطار الموظفين الدكاترة العاملين بالوزارة إلى أستاذ التعليم العالي مساعد، والترقية بالشهادات الإجازة والماستر لموظفي الوزارة، شأنها شأن الملف المطلبي للأساتذة المبرزين والأقسام التحضيرية والتقني العالي ومراكز التكوين وملف تقاعد الأساتذة العرضيين المدمجين والسنوات الاعتبارية والأساتذة المتدربين المرسبين.
هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق