fbpx
تحقيق

تفاصيل مشروع يغير وجه نشاط الفوسفاط بالمغرب

أنبوب نقل يربط مناجم سيدي شنان بالجرف الأصفر “صديق للبيئة”

عند مدخل مدينة خريبكة كل المظاهر تشير بأنها مدينة يحتل فيها الفوسفاط مكانة مهمة. علامات التشوير المثبتة على الطرق والشوارع الرئيسية تظهر أن مناجم استخراج الفوسفاط لا تفصلها عن المدينة سوى بضع كيلومترات. الأمر طبيعي إذ علمنا أن المدينة تضم المقر الرئيسي المكتب الشريف للفوسفاط الذي يشرف على تدبير احتياطي المغرب الذي يعتبر أكبر احتياطي عالمي من معدن الفوسفاط، إذ يقدر الخبراء النسبة التي تتوفر عليها البلاد بنحو 75 في المائة. ويقوم المغرب باستخراج وتسويق هذه المادة الحيوية بالنسبة للسوق الدولي من مناجم بوكراع ومسقالة بمراكش واليوسفية وخريبكة. وتعد مناجم الضاوي وسيدي شنان والمراح أهم المناجم التي يتم استغلالها بمدينة خريبكة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى