fbpx
صورة الأولى

الحال ما يشاور

ليس وحدهم المولعون بموسيقى كناوة الذين يدفعهم «الحال» إلى الرقص أو الجذبة بطريقة قد تؤدي إلى الإغماء أحيانا، فحتى بعض الشباب، الذين زاروا المدينة، الأسبوع الماضي، لحضور المهرجان، دفعهم «الحال اللي ما يشاور» وارتفاع درجات الحرارة إلى الارتماء في مياه الميناء بطرق أثارت إعجاب المتفرجين.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.