fbpx
صورة الأولى

الحال ما يشاور

ليس وحدهم المولعون بموسيقى كناوة الذين يدفعهم «الحال» إلى الرقص أو الجذبة بطريقة قد تؤدي إلى الإغماء أحيانا، فحتى بعض الشباب، الذين زاروا المدينة، الأسبوع الماضي، لحضور المهرجان، دفعهم «الحال اللي ما يشاور» وارتفاع درجات الحرارة إلى الارتماء في مياه الميناء بطرق أثارت إعجاب المتفرجين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى