fbpx
أســــــرة

ثلاثة أعراض مختلفة

المريض يعاني ألما شديدا أسفل الظهر وقد يمتد إلى قاعدة المؤخرة والساقين

اعتمد الأطباء والمختصون في طب العظام، خصوصا، تقسيما يجعل أنواع الانزلاق الغضروفي تنقسم إلى ثلاثة، استنادا إلى تقسيم علمي، قسم فقرات العمود الفقري إلى ثلاث مجموعات. يتعلق الأمر بكل من الانزلاق الغضروفي الصدري، والانزلاق الغضروفي العنقي، علاوة على الانزلاق الغضروفي القطني.
تقسيم عزاه الأطباء، إلى عدد وموضع الفقرات العظمية التي تشكل العمود الفقري، إذ تبدأ من العنق و تنتهي بعظيمات متلاصقة بأسفل الحوض. وعليه تم تقسيم فقرات العمود الفقري إلى ثلاث مجموعات، تبدأ من الأعلى بفقرات العمود الفقري العنقية، التي تتكون من سبع فقرات تقابل منطقة العنق، أو تجسد في الآن ذاته، دعامة العنق، فيما تتكون المجموعة الثانية، من اثنتي عشرة فقرة صدرية تقابل الصدر، لتضم المجموعة الثالثة، والأخيرة، فضلا عن خمس فقرات قطنية تقابل البطن، 5 فقرات عجزية و4 فقرات عصعصية تقابل الحوض حتى نهايته من الأسفل.
ولأن أعراض الانزلاق الغضروفي، يمكن أن تتشابه، مع أمراض عصبية، أبرزها ضيق القناة العصبية الشوكية العنقية أو القطنية، شددت مختلف الدراسات الطبية على ضرورة إجراء تشخيص دقيق، وحده الطبيب المختص، قادر على تحديد طبيعته.
في المقابل، نبهت الدراسات ذاتها، إلى وجود أعراض مختلفة، تميز كل نوع من الانزلاق الغضروفي. فبخصوص الانزلاق الغضروفي العنقي، خلص الأطباء إلى أن المصاب به، غالبا ما يشكو من ألم في العنق، وتشمل أعراض الإصابة بهذا النوع تحديدا، ألما حادا في العنق، يكون إما على جانب واحد أو على الجانبين من الرقبة، فضلا عن ألم حول لوح الكتف .وقد يزداد الألم عند العطس أو السعال أو الضحك أو التمدد، أو خلال القيام بتحريك الرأس أو عند ثني العنق. ومن بين الأعراض أيضا تيبس عضلات الرقبة وصعوبة تحريكها بسبب الألم .
من جهة أخرى، يعاني مريض الانزلاق الغضروفي القطني، ألما شديدا أسفل الظهر وقد يمتد الألم إلى قاعدة المؤخرة والساقين، كما يشعر بتقلصات حادة في عضلات المؤخرة أو الرجلين عند المشي. ويزداد الألم عند العطس أو السعال أو الضحك أو التمدد. مريض هذا النوع من الانزلاق الغضروفي يعاني أيضا شعورا بالخدر والتنمل في الأطراف السفلية، ولا يكون قادرا على الوقوف لفترة طويلة أو المشي لمسافات طويلة، من جهة، ولا التحكم في عمل المثانة من جهة أخرى، ما يؤدي إلى حالات تبول لا إرادي سيما في الحالات الشديدة.
ويعاني مريض الانزلاق الغضروفي الصدري، ألما في الظهر، يمكن أن يمتد إلى القفص الصدري والضلوع. -قد تتأثر العضلات التي تساعد على التنفس ما يجعل المريض يعاني من ضيق في التنفس. كما يزداد الألم عند العطس أو السعال أو الضحك أو التمدد.
هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى