fbpx
وطنية

لشكر يستضيف الاشتراكيين الأفارقة

قرر الاتحاد الاشتراكي استضافة ملتقى للاشتراكيين الأفارقة في الرباط، في إطار الندوة الثانية التي ستبحث رهانات التنمية والأمن والتعاون في دول إفريقيا الغربية.

وقد استدعى الحزب قيادات الأحزاب الاشتراكية في بلدان 15 المكونة لغرب إفريقيا، والتي تشارك خمسة منها في الحكم.

وأوضح مصدر اتحادي أن الاتحاد الاشتراكي سيعقد على هامش هذه الندوة الدولية التي سيحضنها مقر مجلس النواب، لقاء تشاوريا غير رسمي لمجموعة عمل تضم أحزاب المؤتمر الوطني الإفريقي من جنوب إفريقيا والحزب الاشتراكي السنغالي والتجمع من أجل مالي، بالإضافة إلى الحزب الاشتراكي لبنين، يهم التحضير لمؤتمر الأممية الاشتراكية.

 وقال محمد بنعبد القادر،عضو لجنة العلاقات الخارجية للاتحاد، والذي يتابع التحضير للمؤتمر المقبل للأممية، المقرر عقده نهاية الشهر الجاري بكولومبيا، إن الاتحاد الاشتراكي، الذي يشغل منصب نائب الرئيس في الأممية، يسعى ضمن لقاءات تشاورية (عقد الأول منها في دكار، سيليه قريبا لقاء ثان في أوربا)، إلى بحث سبل تجاوز الأزمة التي تواجه هذه المنظمة الدولية.

وأوضح بنعبدالقادر، في تصريح “الصباح” أن التوازن القاري في إفريقيا يضع اليوم الاتحاد الاشتراكي وجها لوجه مع المؤتمر الوطني الإفريقي داخل الأممية، إذ يمثل الحزبان القارة في لجنة الأخلاقيات إلى جانب عضوين  من أمريكا اللاتينية و3 من أوربا، مضيفا أن التنسيق سيتواصل بين الحزبين حول بحث سبل تقوية الحضور الإفريقي في الأممية الاشتراكية، التي لم يسبق لأي حزب أن وصل إلى مسؤولية الأمانة العامة، أو الرئاسة، والتي ظلت محتكرة من قبل الأحزاب الأوربية وأمريكا اللاتينية.

ب . ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى