fbpx
خاص

سلفي مقهى “الحافة” بطنجة يدفن لغزه بانتحاره

قطع شرايين معصم يده اليسرى بسيفه وبقر بطنه واختار نهايته على فراش نومه في غرفة الخلوة بمنزل أسرته

تطلب الوصول إلى المتهم بتنفيذ جريمة مقهى “الحافة” بطنجة، انتظار 22 يوما، لكن النهاية كانت مأساوية وانتحر المشتبه فيه بأداة الجريمة نفسها التي نفذ بها جريمته الشنيعة.  المثير في ملف هذا “السلفي الجهادي”
أنه اختار وضع حد لحياته بعد أن تراجع عن مواجهة رجال الأمن بسيفه الذي قتل به طالبا بمعهد الترجمة وأصاب زميله وسائحا


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى