تقارير

زيت الزيتون المغربي في مطار هيثرو وأهم واجهات لندن

وزير الفلاحة البريطاني والمكلفة بلجنة “إطعام” الرياضيين في الألعاب الأولمبية شاركا في افتتاح رواق المغرب

شارك جيم بيس، وزير الفلاحة البريطاني، إلى جانب جان ماتيوز، العضو في اللجنة المنظمة للألعاب الأولمبية المقرر تنظيمها بلندن سنة 2012، أمس (الاثنين)، في الافتتاح الرسمي للرواق المغربي في المعرض الدولي “فود أند درينك” بالعاصمة البريطانية.

ورحب وزير الفلاحة البريطاني بمشاركة المغرب ضيف شرف في هذا المعرض الدولي الهام، وفي المقابل تمحورت كلمة الأميرة للاجمالة، سفيرة المغرب بالمملكة المتحدة، والتي ألقاها نيابة عنها سعد بن عبد الله، المدير العام لمؤسسة “مغرب تصدير”، حول أهمية الصناعات الغذائية بالمملكة وإستراتيجية المغرب لتسويق منتوجاته في الأسواق الأوربية وعلى رأسها السوق البريطاني.
وأكدت الأميرة للاجمالة، في كلمتها أن التنوع وغنى المنتوجات المغربية يعطيها أهمية، ولعل الأبرز منتوجات زيت الزيتون وأركان التي تشكل خصوصية المنتوج المغربي.
ومن جانبها صرحت جان ماتيوز، المكلفة بـ “الإطعام” في اللجنة المنظمة للألعاب الأولمبية، أنها ستزور مختلف الأروقة وستنكب على إعداد قائمة بالمنتوجات والأطعمة المرشحة للاعتماد في قائمة وجبات الرياضيين المشاركين في المعرض الدولي “فود أند درينك” بلندن، وبين الأروقة التي ستزور الرواق المغربي، على اعتبار أن المغرب اختير إلى جانب ست دول، للمشاركة في جناح “تذوق العالم”، الذي يعتبر القبلة الأولى لزوار المعرض للتعرف على مدارس الطبخ عبر العالم.
ومن جهته أكد سعد بن عبد الله، المدير العام لمؤسسة “مغرب تصدير” في تصريح ل”الصباح” أن إستـراتيجية المغرب تقــوم على ثلاثــة أهــداف، وتتمثل في دراسة الأســواق والتــواصل والترويج، على أساس التعريف بقوة المنتوجات المغــربية والبحث عن أسواق جديدة لترويجها.
واعتبر بن عبد الله مشاركة المغرب في الدورة السابعة عشر ل”معرض الصناعات الغذائية والمشروبات”، الذي انطلق بالعاصمة البريطانية لندن يوم الأحد الماضي، وافتتحت بشكل رسمي أمس (الاثنين) مشاركة وزير الفلاحة البريطاني وحوالي 100 شخصية بريطانية، فرصة هامة للتعريف بالمنتوجات المغربية ومنح فرص للعارضين المغاربة لوضع أقدامهم في السوق البريطاني.
وحسب بن عبد الله، فإن مؤسسة “مغرب تصدير” تطمح في أن يصبح المغرب فاعلا رئيسيا في تصدير منتوجاته نحو الأسواق البريطانية، التي تمثل وجهة إستراتيجية بالنسبة إلى قطاع الصناعات الغذائية.
وشدد بن عبد الله في تصريحه على أن المغرب يعتبر أول ضيف شرف في هذا المعرض الدولي، وهذا كان نتيجة مجهودات بذلتها سفارة المملكة في لندن، ما يمثل شراكة وثيقة مكنت من إقناع الجهات المنظمة بأهمية العرض المغربي.
وبرأي المدير العام ل”مؤسسة مغرب تصدير”، فإنه سجلت إلى الفترة الأخيرة نتائج جيدة بالنسبة إلى السوق البريطاني من حيث الصادرات المغربية، ما يؤكد السمعة الجيدة لمنتوجات المغرب، الذي يطمح إلى تحسين وجوده في سوق المملكة المتحدة.
ولفت بن عبد الله الانتباه إلى أنه رغم الأزمة الاقتصادية العالمية، التي مست باقتصادات عديد من الدول، فإن الصادرات المغربية في قطاع الصناعات الغذائية لم تتراجع، على اعتبار أن المملكة نهجت إستراتيجية أساسها التأهيل واستكشاف أسواق دول أخرى سواء في أوربا أو في أمريكا اللاتينية أو في آسيا.
وتشارك في معرض لندن 23 شركة مغربية بينها شركات مختصة في تصدير زيت الزيتون، وهو ما أثار انتباه المئات من الزوار البريطانيين والأوربيين والآسيويين، الذين بحثوا عن استكشاف المنتوجات المغربية المتنوعة.
وعاينت “الصباح” لوحات إشهارية لمنتوجات زيت الزيتون المغربي في مطار “هيثرو” وفي أهم شوارع لندن، إضافة إلى بث وصلات إشهارية في قنوات تلفزيونية أوربية.

رضوان حفياني (موفد الصباح إلى لندن)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق