fbpx
تقارير

“البام” يلتقي قطب الحركة الانقلابية ضد ولد الطايع

استضاف فؤاد العماري، الأمين العام الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بطنجة نهاية الأسبوع الماضي، وفدا سياسيا من موريتانيا، يضم مجموعة من رؤساء الأحزاب السياسية، ضمنهم وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية الموريتاني السابق·
وضم الوفد الموريتاني الذي عقد سلسلة اجتماعات مع القيادة الجهوية لحزب «البام»، بحضور برلمانيي الحزب، الشيخ عثمان ولد الشيخ أحمد أبي المعالي، الوزير السابق في الحكومة الأخيرة ورئيس حزب الفضيلة الموريتاني، أعمر ولد رابح رئيس حزب حركة الديمقراطية المباشرة، صالح ولد حننا المرشح السابق للرئاسة الرئيس الحالي لحزب الاتحاد والتغيير الموريتاني، والدكتور عبد السلام ولد حرمة أحد أقطاب حركة الانقلاب على حكم معاوية ولد الطايع ورئيس حزب الصواب الموريتاني.
و كان برنامج الوفد الموريتاني حافلا، إذ التقى رسميا مع الأمين الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة فؤاد العماري مساء الخميس الماضي، قبل أن يقيم أعضاء المكتب الجهوي حفل عشاء على شرف الوفد الموريتاني.
وصباح يوم الجمعة، قام الوفد الموريتاني بزيارة إلى المنطقة الحرة بكزناية، حيث وقف على التطور الصناعي الذي تعرفه جهة طنجة تطوان، وهي المنطقة التي يرأس جماعتها حزب الأصالة والمعاصرة في شخص أحمد الإدريسي، عضو الفريق في مجلس المستشارين.
وقال فؤاد العماري ل»الصباح» إن «الوفد الموريتاني، كان له موعد مع أعضاء المكب الجهوي للبام، حيث تطرقوا إلى مختلف القضايا التي تهم الأحزاب المجتمعة، وكذا العلاقات المتينة التي تجمع البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها». وزاد «كما تطرق الاجتماع، للأهمية الاقتصادية التي أصبحت تعيشها جهة طنجة تطوان وكيفية التعاون بين البلدين لتعزيز العلاقات الاقتصادية والسياسية».
كما تناول المجتمعون بطنجة قضية الصحراء المغربية وإغلاق الحدود مع الجزائر وقضية سبتة ومليلة المحتلتين، حيث عبر الوفد الموريتاني عن دعمه لخيار الحكم الذاتي المعترف به من طرف المنتظم الدولي.
وانتقل الوفد الموريتاني برفقة أعضاء الحزب إلى ميناء طنجة المتوسط، حيث قدمت لهم شروحات مستفيضة عن أهمية المشروع وحجمه والاستثمارات التي كلفها. و بعد ذلك انتقل الوفد إلى المعبر الحدودي الوهمي «باب سبتة»، ليقفوا على حقيقة الاحتلال الإسباني لهذه المدينة التي تعتبر جزءا من التراب الوطني المغربي. واختتمت زيارة الوفد الموريتاني إلى جهة طنجة تطوان، بحفل عشاء أقامه أعضاء حزب الأصالة والمعاصرة بتطوان والمضيق والفنيدق على شرف الوفد.
ومن المنتظر أن تكون القيادة الجهوية ل»البام» في جهة طنجة- تطوان، رفعت تقريرا مفصلا إلى الشيخ بيد الله، الأمين العام للحزب لإطلاعه على نتائج زيارة الوفد الحزبي الموريتاني. كما يستعد الحزب لاستقبال خبراء إسبان متخصصين في الشؤون الجهوية السبت المقبل في طنجة، للمشاركة في أيام دراسية ينظمها الحزب، ويشارك فيها أغلب رؤساء الجهات في المغرب.
عبد الله الكوزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى