fbpx
تقارير

صراع الأصالة والمعاصرة والاستقلال بمديونة وبرشيد

حزب الجرار يطالب بافتحاص ملفات تدبير بلدية مديونة

قرر حزب الأصالة والمعاصرة بإقليم مديونة (ولاية الدار البيضاء) رفع مستوى «الصراع» مع حزب الاستقلال، ووجه مستشارو حزب «الجرار»  المشكلين لأغلبية المجلس البلدي بمديونة شكاية إلى وزير الداخلية، يلتمسون منه «بعث لجنة من المفتشية العامة للإدارة الترابية» مهمتها افتحاص وتفتيش ملفات تدبير المال العام» خلال تولي حزب الاستقلال مسؤولية تسيير الشأن المحلي بمديونة.
ومن أهم الملفات التي ارتكزت عليها شكاية رئيس المجلس البلدي الحالي وأغلبيته، ما اعتبروه «خروقات التعمير، والعبث في تدبير الشأن العام وتبديد أموال عمومية، خصوصا المستودعات العملاقة بمنطقة فلاحية». وركزت شكاية «البام» الموجهة إلى وزير الداخلية على «مشاكل كثيرة مازالت قائمة مع مسيري المجلس الحالي، وتوقيعه على وثائق تهم المجلس، رغم انتهائه


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
زر الذهاب إلى الأعلى