fbpx
بلاغات

حصيلة مشرفة لتعاضدية موظفي الإدارات العمومية في دورتها 15

أسدل الستار، السبت الماضي بمراكش، على أشغال الدورة العادية الخامسة عشر، للمجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، المنعقدة تحت شعار “تحسين وتجويد الخدمات الاجتماعية التكميلية مدخل أساسي لتطوير القطاع التعاضدي بالمغرب”.

وكان مولاي ابراهيم العثماني، رئيس التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، قد افتتح هذه الدورة بكلمة ترحيبية، ثمن فيها الجهود الجبارة التي قامت بها كل مكونات المؤسسة من مسيرين ومنتخبين ومستخدمين من أجل التنزيل الفعلي والحقيقي لورش الجهوية المتقدمة وسياسة القرب.

وأضاف في مستهل كلمته، أن وضع اللبنة الجديدة في طريق التنزيل الفعلي للجهوية التعاضدية المتقدمة وسياسة القرب، تم تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية بهذا الخصوص، كان آخرها افتتاح وكالة خدمات القرب بإقليم شيشاوة، ليصل بذلك العدد الإجمالي لهذه الوكالات إلى 28 وكالة، وهو محطة تاريخية أخرى من عمر الأجهزة المسيرة، ونجاح تم تحقيقه إلى حد كبير في تنزيل الأوراش الاجتماعية الكبرى المسطرة بالمخطط الإستراتيجي الخماسي 2021-2025، مشيرا في الوقت نفسه، أن بلوغ نسبة 75 % ليس سوى دليلا قاطعا على التفاني والإنضباط، والتزام أعضاء وعضوات المجلس الإداري بتحقيق رؤيتهم الإستراتيجية الإصلاحية.

واعتبر أيضا، أن ما آلت إليه المؤسسة من إشعاع، وما تحقق من إنجازات، هو نتاج للإنخراط الفعال لكل أعضاء المجلس الإداري، ولما راكموه من خبرة وحنكة وتجربة مهنية محترمة من خلال تنزيل السياسة الإصلاحية الكبرى، ما جعل من التعاضدية في نظره، مرجعا في الحكامة الجيدة، والديموقراطية التشاركية، والمواطنة الحقة، وما يستجيب والمعايير المتعارف عليها دوليا في مجال تنويع الخدمات المقدمة للمنخرطين وذوي الحقوق.

وأكد بالمناسبة، أن خدمة مصالح المنخرطين والإرتقاء بالتعاضدية وطنيا، إفريقيا، ودوليا، هو نتاج تسيير سنوات بأهداف واضحة ومحددة ودقيقة، حيث سعت التعاضدية طيلة هذا المسار الإصلاحي، إلى بلوغ لحمة تعاضدية متينة، مترابطة قادرة على الدفاع على المبادئ الكونية للتعاضد، داعيا إلى الاهتمام والتركيز مليا فيما يتعلق بالمصادقة على مشروع ميزانية التعاضدية برسم سنة 2024، والإحاطة بجميع الأوجه المالية والبشرية واللوجستيكية اللازمة لتنزيل ما تبقى من المخطط الخماسي 2021-2025، مع مراعاة التوجهات الإستراتيجية الكبرى التي قوامها الجهوية وسياسة القرب، علاوة على المصادقة على مشاريع التقريرين الأدبي والمالي برسم سنة 2022، والمقررات التنظيمية المتصلة بأعضاء المجلس الإداري للتعاضدية، لا من حيث تجديد أعضاءه، وتأطير وتنظيم العمليات في جو يتسم بالديموقراطية والشفافية والنزاهة وتكافؤ الفرص.

وأشار أيضا خلال كلمته، إلى أهمية العروض المقدمة من أطر التعاضدية العامة الخاصة بالذمة المالية للمؤسسة، والتوجه العام نحو توسيع وتنويع العرض الصحي التعاضدي، من خلال المصادقة على اقتناء تجهيزات طبية حديثة، من أجل تعزيز الخدمات الصحية الإجتماعية المتنوعة الموجهة للمنخرطين والمرتفقين، هذا مع تقييم الأنشطة التي قامت بها التعاضدية العامة على مدار دورتي المجلس الإداري، بما فيها الأنشطة المتعلقة بأشغال الإتحاد الإفريقي للتعاضد الذي يترأسه شخصيا.

كما أطلع رئيس المجلس الحضور على أهم النقاط الأساسية لحصيلة عمل مختلف المصالح والأقسام، من بداية سنة 2023 إلى غاية 15 نونبر 2023، وهي كالتالي:
-استفادة 57.228 منخرط (ة) من العلاجات المقدمة من طرف عيادات طب الأسنان مركزيا وجهويا، بعائد مادي يقدر ب 501.518.15.00 درهم بما فيها مساهمات المنخرط والمبالغ المفوترة على الصندوق الوطني لمنظمات الإحتياط الإجتماعي.
-إعادة افتتاح عدة عيادات لطب الأسنان بالوحدات الاجتماعية والصحية التي تمت إعادة تهيئتها وترميمها، ويتعلق الأمر ب: طنجة، الرشيدية، ورزازات، الجديدة والداخلة.
-إبرام 27 عقدا جديدا مع أطباء في مختلف التخصصات، على الصعيدين المركزي والجهوي، ليبلغ العدد الإجمالي للعقود المبرمة مع الأطباء منذ مجيء الأجهزة المسيرة الحالية 97 عقدا.
-استفادة 12624 منخرطة ومنخرط من خدمات عيادات الفحوص الطبية مركزيا وجهويا، موزعة على 11493 كشف صحي و1131 عمل طبي بعائد مالي بلغ 058.320.00 درهم.
-إنطلاق الفحوصات الطبية بعد إعادة التهيئة بالمدن التالية: العيون الرشيدية ورزازات الجديدة الداخلة إحداث وحدة صحية بمدينة طنجة.
-استفادة 3230 منخرط ومرتفق من خدمات مركز البصريات ونقط بيع النظارات، بمساهمة مالية من المنخرط قدرها: 128.760.40 درهم، مع توسيع سلة الخدمات البصرية للتعاضدية العامة وتهيئ نقط لبيع النظارات في كل من مدن: طنجة، ورزازات، الجديدة، تازة، الرشيدية والداخلة، وقريبا بمدينتي خنيفرة ومكناس.
تسجيل 583 مستفيد ومستفيدة من خدمات دور الراحة التابعة للتعاضدية العامة، بعدد ليالي المبيت يقدر ب 2773، وبعائد مالي بلغ 110.00 درهم.
-ارتفاع عدد الأطفال في وضعية إعاقة المسجلين بكل من مركز أمل بالرباط ومركز أمل سوس بمدينة أكادير، حيث تم تسجيل 120 طفل بمركز الرباط في حين تم تسجيل 41 طفل بمركز أكادير خلال الموسم الدراسي الحالي 2023-2024، في انتظار إعادة تأهيل هذا الأخير، ليستوعب إن شاء الله أضعاف هذا العدد. كما ثمن عاليا تجاوب الصندوق الوطني لمنظمات الإحتياط الاجتماعي مع طلبات الموافقة لجميع الأطفال المسجلين بمركز أمل الرباط برسم السنة الدراسية الحالية.
-تسجيل 1.356.995 ملف مرض وتصفية 1.312.872، وكذا معالجة 69.191 ملف مرض معروض على المراقبة الطبية، بما فيها 12.292 ملف تمت مراقبته على مستوى الأقطاب الجهوية.
-تسجيل 121.914 ملف مرض بوكالات خدمات القرب، مع تسجيل أعلى معدل بمدينة المحمدية بواقع 16.863 ملف مرض.
-التعاقد مع طبيبين مراقبين بالإدارة المركزية و03 أطباء مراقبين متعاقدين بالأقطاب الجهوية وجدة ومراكش وطنجة، كما تم أيضا إلحاق أطباء اسنان مراقبين تابعين للتعاضدية العامة بالأقطاب الجهوية التالية: طنجة وتمارة ومراكش.
-تسجيل ما مجموعه 1654 ملف تخص الموافقة القبلية الخاصة بعلاجات الأسنان، بعد أن كان هذا الإختصاص، وإلى الأمس القريب، تابع للصندوق الوطني لمنظمات الإحتياط الاجتماعي.
تطور مهم في صرف تعويضات ملفات المرض، حيث ساهم القطاع التعاضدي بمبلغ 109.037.056.33 درهم، مقابل مساهمة القطاع الأساسي AMO بمبلغ 961.197.919.30 درهم، ليكون -مجموع الأموال التي صرفت لفائدة المنخرطين، في إطار التغطية الصحية الأساسية 1.070.234.975.63 درهم.
تسجيل استمرار مسلسل التأخير الكبير على مستوى الأداءات النقدية من طرف الصندوق الوطني لمنظمات الإحتياط الاجتماعي، حيث لا تزال 4 سحوبات نهائية جاهزة للأداء لم يتم صرف مستحقاتها تقدر ب 140.803 ملف، بمبلغ إجمالي 105 مليون درهم بمساهمة للقطاع التعاضدي تقدر ب 10.8 مليون درهم.
– التسريع بوثيرة تسوية ملفات التقاعد والوفاة، والحرص على استيفاء كل الملفات للشروط والوثائق المطلوبة، حيث تمت تسوية 6611 ملف خاص بمنحة التقاعد، و3886 ملف خاص بمنحة الوفاة، بأداء مبلغ إجمالي قدره 85.999.770.53 درهم.
-تسجيل 1099 منخرط جديد، وتحيين 8540 بطاقة انخراط، مع المطالبة بضرورة القيام بجهود مضاعفة من طرف المتصرفين والمندوبين المنتخبين والجهويين لاستقطاب أكبر عدد من الموظفين الجدد، خاصة بعد التحسينات الهامة التي عرفها الصندوق التكميلي عند الوفاة.
-توافد عدد كبير من المندوبين المنتخبين على دار التواصل، تم على إثرها إيداع وتسجيل 1330 ملف لمنخرطين جدد، و1299 طلب تحيين الوضعية الإدارية، و30499 ملف مرض، فضلا عن -التوصل ب 561 طلب منحة التقاعد و169 طلب منحة الوفاة، مع التوصل ب 50 طلب خاص بالحوالات المرجوعة، في حين تم التوصل ب 165 شكاية.
-التوصل بما مجموعه 1971 شكاية مع معالجة 2011 شكاية، % 70 منها تهم سنة 2023 و%32 تهم شكايات رائجة برسم سنوات فارطة، مما ساهم في معالجة مجموع هذه الشكايات بنسبة بلغت 85 %بالنسبة للمنخرطين، 70% بالنسبة للمؤسسات، وذلك داخل آجال معقولة.
معالجة 15101 شكاية متوصل بها عن طريق البوابة الوطنية الموحدة للشكايات، وتدبير الشكايات على المستوى الجهوي بنسبة 46 % من مجموع الشكايات الواردة على المؤسسة، بما فيها جهة مراكش بنسبة بلغت 13 %.
-تنمية الموارد المالية للتعاضدية العامة، حيث بلغت إشتراكات القطاع التعاضدي، المصرح بها إلى غاية 31 أكتوبر 2023: 238.908.601.10 درهم، في حين بلغت إشتراكات الصندوق التكميلي عند الوفاة، المصرح بها خلال نفس المدة: 54.456.509.74 درهم، بنسبة ارتفاع إجمالية في الإشتراكات بلغت 1.48% مقارنة مع السنة الماضية 2022.
-الإستمرار في الجهود المبذولة من أجل استرجاع المبالغ المستحقة للتعاضدية العامة الخاصة بملفات الثالث المؤدي، حيث تمكننا ولله الحمد وبعد ترافع مستميت على مستوى إدارة والمجلس الإداري للصندوق الوطني لمنظمات الإحتياط الاجتماعي من تحصيل مبلغ 38.594.684.13 ولا زالت إجراءات التتبع والتحصيل مستمرة إلى حين استرجاع باقي الديون العالقة في ذمة الصندوق.
-مراسلة المؤسسات المنخرطة من أجل التطبيق الفوري للزيادات التي عرفها هذا الصندوق التكميلي عند الوفاة، تطبيقا لمقتضيات القرار المشترك لوزير الصحة والحماية الاجتماعية ووزيرة الاقتصاد والمالية الصدار بالجريدة الرسمية عدد 7239 بتاريخ 16 أكتوبر 2023، وكذا التواصل مع هذه المؤسسات لتقديم الشروحات اللازمة من أجل التنزيل السليم لهذه التعديلات الجوهرية، بعد الندوة الصحفية التي تم عقدها بمركز أمل الرباط بتاريخ 14 نونبر 2023 لهذا الغرض.
-تشغيل إثنان من الأطر العليا في إطار التعاقد ويتعلق الأمر ب: رئيس قسم الأنظمة المعلوماتية ومكلف بمهمة لدى المديرية.
-تنظيم مباراة لتوظيف 07 مستخدمين نظاميين لملء المناصب الشاغرة المتبقية برسم سنة 2023.

وعليه، يؤكد رئيس المجلس، أن ما تحقق من إنجازات ملموسة وواقعية، تزكيها الأرقام والنتائج المتحصلة، و وجاهة القرارات التي تصب دائما في اتجاه خدمة الصالح العام، والنهوض بالتعاضدية العامة الى مصاف المؤسسات الرائدة في القطاع التعاضدي على المستويات الوطنية والإفريقية والدولية، وذلك بفضل تظافر جهود هياكل المجلس في جميع المجالات والخدمات، انطلاقا من خدمات ملفات المرض، مرورا بقرارات شغيلة المؤسسة، الى الإنجازات المرتبطة بالقرارات المشتركة لسلطات الوصاية، بشأن التداول الديموقراطي على مناصب المسؤولية بالأجهزة المسيرة للتعاضدية العامة، علاوة على مراجعة أداءات واشتراكات الصندوق التكميلي عند الوفاة، وكذا مجموعة من التراخيص والأذونات القانونية الخاصة بإحداث مركبات اجتماعية وصحية، وتسوية الوضعيات القانونية لبعض ممتلكات التعاضدية العامة، خاصة الملحقة الإدارية وخدمات الإحتياط الإجتماعي بالرباط.

وفي ختام كلمته بهذه المناسبة، تقدم رئيس المجلس أصالة عن نفسه، وباسم جميع أعضاء المجلس الإداري وأطر ومستخدمي التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، بأسمى عبارات التقدير والإحترام والشكر الموصول لسلطات الوصاية، من وزارة الصحة ووزارة التشغيل والصندوق الإحتياطي، على كل صغيرة وكبيرة أسدوها في سبيل الإرتقاء بعمل وجهود التعاضدية العامة.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى