fbpx
وطنية

موظفو التعاون الوطني يشكون عدم صرف رواتبهم

ندد مستخدمو التعاون الوطني بالضائقة المالية التي عاشوها تزامنا مع حلول عيد الفطر، وأرجعتها النقابة الوطنية لقطاع التعاون الوطني، العضو في الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، الذراع النقابي لحزب “المصباح”، إلى عدم صرف رواتب موظفي القطاع، قبل حلول عيد الفطر ، “رغم أن رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، أعطى تعليماته ليتم صرف رواتب كافة الموظفين قبل حلول العيد، فكنا بذلك الاستثناء، علما أننا لا ندري أصلا متى يمكننا التوصل بمستحقاتنا”، يقول شكيب المسكيني، الكاتب الوطني للنقابة.   
وزاد المسؤول النقابي بالقول إنه “في الوقت الذي يحتفل فيه الشعب المغربي وكافة المسلمين بعيد الفطر المبارك، وفي الوقت الذي قامت  فيه الحكومة ببذل مجهودات لأجل تمكين كافة موظفي الإدارات والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية من التوصل برواتبهم قبل عيد الفطر، وتمكينهم من عطلة يوم الاثنين، لأجل ضمان ظروف مادية مريحة، وجد مستخدمو التعاون الوطني أنفسهم مضطرين إلى تأجيل فرحتهم بالعيد، إلى وقت لاحق، نتيجة عدم توصلهم برواتبهم قبل العيد، كما جرت العادة في السنين الماضية، ما جعل عددا من الموظفين، سيما المرتبين في السلالم الدنيا والمتوسطة، الذين يشكلون حوالي 80 في المائة من مستخدمي هذه المؤسسة العمومية إلى اللجوء إلى الاقتراض لإخراج زكاة الفطر وكسوة أبنائهم والتنقل لزيارة أهلهم”.
وفيما ندد مستخدمو التعاون الوطني بعدم أخذ المصالح المعنية بإدارة التعاون الوطني ووزارة الاقتصاد والمالية الوقت الكافي لتمكين المستخدمين من رواتبهم قبل عيد الفطر على غرار باقي الإدارات والمؤسسات العمومية، استنكر المسكيني، تأخر المصالح المختصة بوزارة الاقتصاد والمالية في تحويل دعم الدولة برسم السنة الجارية، لفائدة التعاون الوطني، “الشيء الذي نتج عنه غياب السيولة لأداء الأجور، فضلا عن غياب أي خبر رسمي عن التاريخ المرتقب لتوصل مستخدمي التعاون الوطني بأجورهم إلى الآن”.
إلى ذلك، طالبت الهيأة النقابية، في بلاغ توصلت “الصباح” بنسخة منه، الجهات المختصة، سيما إدارة التعاون الوطني، والوزارة الوصية، ووزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، فضلا عن وزارة الاقتصاد والمالية بتجاوز الوضع الراهن، مشددة على ضرورة القيام بالتدابير اللازمة لتمكين المستخدمين من رواتبهم في أقرب الآجال ووضع مسطرة واضحة وتاريخ محدد لتوصل المستخدمين برواتبهم بشكل منتظم عوض الترقب الذي يعيشونه نهاية كل شهر”.
هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى