fbpx
حوادث

آش خاصك تدير؟ … تواصل النزلاء بالهاتف

لا يسمح لنزلاء المؤسسات السجنية ومراكز التهذيب والإصلاح على الصعيد الوطني التواصل هاتفيا مع أقربائهم إلا في حالات مشددة، نص عليها القانون 98_23 المنظم للمؤسسات السجنية، من أجل تنظيم تواصل المعتقلين مع ذويهم وهيأة دفاعهم، وباعتباره حقا من الحقوق التي باتت مضمونة بالنسبة لمسلوبي الحرية.
معلومة مهمة
تشترط المؤسسات السجنية على النزيل تحديد هوية اسم المتصل به خارج المؤسسة السجنية، ويكون أحد أفراد عائلته أو عضو من هيأة دفاعه، لكن بشرط ضروري هو توفر رقم النداء على عقد قانوني مع إحدى شركات الاتصال المعتمدة داخل المغرب. وعلى صاحب هذا الرقم التوجه إلى مصالح هذه الشركات للحصول على نسخة من العقد الأصلي، تؤكد أن العلاقة التعاقدية ثابتة بوثائق رئيسية وأن علاقة متلقي المكالمات الهاتفية من قريبه داخل السجن ثابتة بقوة القانون، وتعتبر المكالمات أساسية في حصول النزلاء على أرقام الأقنان السرية لتسلم الحوالات المالية التي يبعثها هؤلاء إلى ذويهم المعتقلين.
تحذير
ترفض المؤسسات السجنية قبول أرقام النداء المجهولة المصدر وغير المسجلة بمعطيات صحيحة، والتي لا يتوفر أصحابها على عقود قانونية، حيث يلزم مسؤولو السجون على النزيل تبرير علاقة القرابة مع هوية المتلقي وأن تنطبق معطيات العقد مع ما صرح به المعتقل.
انتباه
في حالة اتصال النزيل برقم لا علاقة له بعقد الاستغلال يجره ذلك إلى المساءلة، والأمر نفسه بالنسبة لموظفي المؤسسات السجنية، كما أن هؤلاء الموظفين مسؤولون عن مراقبة هذه المكالمات، إذ لا يسمح بالاتصال بالأرقام مجهولة المصدر.
حصة
تمنح للنزيل حصة من الرصيد يستعملها يوميا في التواصل مع عضو عائلته أو هيأة دفاعه، وتنقطع المكالمة بطريقة أوتوماتيكية كلما انقضى الرصيد المملوك للنزيل.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى