fbpx
الصباح السياسي

أزمة الخطاب تزيد في النفور

حرب المناصب تدمر الأحزاب والسباق على الاستوزار يسيء إلى العمل السياسي تعاني الأحزاب غياب آليات التداول الديمقراطي على المناصب داخل الهياكل المسيرة لها، ما جعلها تشتغل بطريقة تقليدية عبر تقديم الولاء للزعيم، وخدمته، وخدمة من يشتغلون لفائدته، فأصبح الذي ينقل المعطيات عبر سلوك “التبركيك”، بإضافة أمور غيرأكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة المقال بعد:

أو


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى