fbpx
وطنية

الصيادلة‭ ‬والأطباء‭ ‬ينتفضون‭ ‬على‭ ‬لقجع‭ ‬

لحبابي‭: ‬نرفض‭ ‬رفع‭ ‬الضريبة‭ ‬من‭ ‬10‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬إلى‭ ‬20‭ ‬والاقتطاع‭ ‬من‭ ‬المنبع‭ ‬إهانة

انتفض‭ ‬الصيادلة‭ ‬وأطباء‭ ‬القطاع‭ ‬الحر‭ ‬وأطباء‭ ‬الأسنان‭ ‬بالقطاع‭ ‬الحر،‭ ‬ضد‭ ‬التدابير‭ ‬التي‭ ‬أعلنتها‭ ‬الحكومة،‭ ‬في‭ ‬مشروع‭ ‬القانون‭ ‬المالي‭ ‬2023،‭ ‬بشأن‭ ‬الالتزامات‭ ‬الضريبية‭ ‬للمهن‭ ‬الحرة‭.‬

وأعلنت‭ ‬ثلاث‭ ‬هيآت‭ ‬تمثل‭ ‬كنفدرالية‭ ‬نقابات‭ ‬الصيادلة‭ ‬والنقابة‭ ‬الوطنية‭ ‬لأطباء‭ ‬القطاع‭ ‬الحر‭ ‬والفدرالية‭ ‬الوطنية‭ ‬لنقابات‭ ‬أطباء‭ ‬الأسنان‭ ‬بالقطاع‭ ‬الحر،‭ ‬رفضها‭ ‬التام‭ ‬للمقتضيات‭ ‬القانونية‭ ‬الواردة‭  ‬في‭ ‬مشروع‭ ‬قانون‭ ‬المالية‭ ‬2023،‭ ‬مؤكدة‭ ‬أنها‭ ‬عرفت‭ ‬تراجعات‭ ‬جبائية‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬تهديد‭ ‬التوازنات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬للمهن‭ ‬الصحية‭ ‬والصيدلانية‭.‬

وأوضحت‭ ‬الهيآت‭ ‬الثلاث‭ ‬أن‭ ‬المهن‭ ‬المذكورة‭ ‬تدخل‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬المقاولات‭ ‬الصغيرة‭ ‬والصغيرة‭ ‬جدا،‭ ‬مؤكدة‭ ‬أن‭ ‬التدابير‭ ‬التي‭ ‬أعلنتها‭ ‬وزارة‭ ‬الاقتصاد‭ ‬والمالية،‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬تأزيم‭ ‬المقاولات‭ ‬المتصفة‭ ‬بالهشاشة‭ ‬الاقتصادية،‭ ‬وتهديدها‭ ‬بإغلاق‭ ‬مرافقها‭ ‬الصحية‭ ‬والصيدلانية،‭ ‬ما‭ ‬سينعكس‭ ‬على‭ ‬الأمن‭ ‬الصحي‭ ‬للبلاد‭.‬

وقال‭ ‬محمد‭ ‬لحبابي،‭ ‬رئيس‭ ‬كنفدرالية‭ ‬نقابات‭ ‬صيادلة‭ ‬المغرب،‭ ‬إن‭  ‬الصيادلة‭ ‬يرفضون‭ ‬رفع‭ ‬الضريبة‭ ‬من‭ ‬10‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬إلى‭ ‬20‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬الصيدليات،‭ ‬التي‭ ‬تحقق‭ ‬ربحا‭ ‬سنويا‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬300‭ ‬ألف‭ ‬درهم،‭ ‬مستغربا‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬ذاته‭ ‬كيف‭ ‬يتم‭ ‬تخفيضها‭ ‬للصيدليات،‭ ‬التي‭ ‬يفوق‭  ‬ربحها‭ ‬السنوي‭ ‬300‭ ‬ألف‭ ‬درهم‭.‬

وأكد‭ ‬لحبابي‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬لـ‭”‬الصباح‭” ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬التدابير‭ ‬الجبائية‭ ‬تدخل‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬ما‭ ‬أسماه‭ “‬منطق‭ ‬تفقير‭ ‬الفقراء‭ ‬وإغناء‭ ‬الأغنياء‭”‬،‭ ‬وهو‭ ‬أمر‭ ‬يرفضه‭ ‬الصيادلة‭ ‬وأطباء‭ ‬القطاع‭ ‬الحر‭ ‬وأطباء‭ ‬الاسنان،‭ ‬مضيفا‭ ‬أن‭ ‬الأمر‭ ‬لم‭ ‬يقف‭ ‬عند‭ ‬هذا‭ ‬الحد،‭ ‬بل‭ ‬ستلجأ‭ ‬مصالح‭ ‬الضريبة‭ ‬إلى‭ ‬الاقتطاع‭ ‬من‭ ‬المنبع،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬اعتبره‭ ‬إهانة‭ ‬لكل‭ ‬مهنيي‭ ‬الصيدلة،‭ ‬الذين‭ ‬يضحون‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬توفير‭ ‬الأمن‭ ‬الصحي‭  ‬للمغاربة‭.‬

وأعلن‭ ‬الصيادلة‭ ‬وأطباء‭ ‬القطاع‭ ‬الحر‭ ‬وأطباء‭ ‬الأسنان‭ ‬استياءهم‭ ‬وتذمرهم،‭ ‬مؤكدين‭ ‬أن‭ ‬المشروع‭ ‬يأتي‭ ‬بعد‭ ‬الانخراط‭ ‬الجدي‭ ‬والمواطن‭ ‬للمؤسسات‭ ‬المهنية‭ ‬الصحية،‭ ‬في‭ ‬توقيع‭ ‬اتفاقيات‭ ‬وطنية‭ ‬للمصالحة‭ ‬الضريبية،‭ ‬وهي‭ ‬الوضعية‭ ‬التي‭ ‬ساهمت‭ ‬بالقسط‭ ‬الأوفر‭ ‬في‭ ‬التعبئة‭ ‬المالية‭ ‬لخزينة‭ ‬المديرية‭ ‬العامة‭ ‬للضرائب‭. ‬

وأكدت‭ ‬الهيآت‭ ‬المهنية‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬مشترك‭ ‬أن‭ ‬المقتضيات‭ ‬الجديدة‭ ‬في‭ ‬مشروع‭ ‬قانون‭ ‬المالية‭ ‬مجحفة،‭ ‬وتضع‭ ‬كل‭ ‬المهن‭ ‬المنظمة‭ ‬خاصة‭ ‬ودافعي‭ ‬الضرائب‭ ‬بصفة‭ ‬عامة‭ ‬في‭ ‬خانة‭ ‬التهرب‭ ‬الضريبي،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يعتبر‭ ‬إهانة‭ ‬لكرامة‭ ‬الأطر‭ ‬الطبية‭ ‬والصيدلانية،‭ ‬وللمنظومة‭ ‬الصحية‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬ذات‭ ‬الأبعاد‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والإنسانية‭.‬

وعبرت‭ ‬الهيآت‭ ‬الثلاث‭ ‬عن‭ ‬رفضها‭ ‬المطلق‭ ‬لمقتضيات‭ ‬المشروع‭ ‬المهددة‭ ‬للطبقة‭ ‬الوسطى،‭ ‬والتي‭ ‬تتضمن‭ ‬رفع‭ ‬ضريبة‭ ‬الأرباح‭ ‬على‭ ‬الشركات،‭ ‬التي‭ ‬تحقق‭ ‬ربحا‭ ‬سنويا‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬300‭ ‬ألف‭ ‬درهم،‭ ‬من‭ ‬10‭% ‬إلى‭ ‬20‭.‬

كما‭ ‬عبرت‭ ‬عن‭ ‬رفضها‭ ‬المطلق‭ ‬لاعتماد‭ ‬فرض‭ ‬ضريبة‭ ‬الاقتطاع‭ ‬من‭ ‬المنبع،‭ ‬مؤكدة‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الإجراء‭ ‬إهانة‭ ‬لكل‭ ‬مهنيي‭ ‬الصحة،‭ ‬مطالبة‭ ‬بالتعبئة‭ ‬والانخراط‭ ‬الكامل‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬الهيآت‭ ‬والنقابات‭ ‬الوطنية‭ ‬للمهن‭ ‬المنظمة‭ ‬الأخرى،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إيجاد‭ ‬حلول‭ ‬عادلة‭ ‬تستجيب‭ ‬للحفاظ‭ ‬على‭ ‬استقرار‭ ‬القطاع‭ ‬الصحي‭.‬‭ ‬

برحو‭ ‬بوزياني


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى