fbpx
وطنية

حداد يدخل رسميا سباق رئاسة الحركة ضد العنصر

دعوة إلى تجديد النخب وفتح الباب أمام جيل جديد من القياديين وعودة الوزراء الحركيين الغاضبين

كشفت مصادر مطلعة لـ”الصباح”، أن وزير السياحة، وعضو المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية، قرر رسميا ترشيح نفسه للأمانة العامة للحزب. وقالت المصادر نفسها إن ترشيح حداد، الذي أعلن عنه في أوساط محدودة داخل التنظيم الحركي، يجد دعما قويا من طرف حركيين سابقين، بينهم برلمانيون في الفريق وقواعد الحزب، بالنظر إلى أن المرشح يمثل جيلا جديدا من القادة الحركيين، في سياق سياسي، قاد عددا من الوجوه الجديدة، إلى رئاسة بعض الأحزاب السياسية، خلال مؤتمراتها الأخيرة. ووفق مصادر “الصباح”، فإن إعلان لحسن حداد، الترشح لقيادة الحركة الشعبية، “سابقة في تاريخ الحزب، الذي اعتاد التوافق حول شخصية الأمين العام، وهو ما يدفع نحو إحداث تحول سياسي وتنظيمي، داخل الحزب، باعتماد صناديق الاقتراع، بديلا للتوافق، كإجراء ديمقراطي يسمح بتجديد النخب السياسية داخل الحزب”، مضيفا أن هذا الإجراء يفتح الباب أمام تمثيلية واسعة لجيل جديد من الحركيين، ومن شأنه أن يعيد كثيرا من الحركيين الغاضبين من أجل الاشتغال داخل صفوف الحزب،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى