fbpx
وطنية

تخوفات من أن تكون مدونة الصحافة “هدية مسمومة”

قالت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، إنها تتخوف من أن يكون مشروع مدونة الصحافة المرتقب «هدية مسمومة»، في ظل غياب استقلالية القضاء. ورسمت النقابة صورة قاتمة عن الممارسة الصحفية بالمغرب برسم سنة 2013. وقال التقرير الصادر عن النقابة إن الساحة الإعلامية ببلادنا تميزت باستمرار الاعتداءات التي يتعرض لها الصحافيون خلال ممارستهم مهامهم.  ولم يخف يونس مجاهد، رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، خلال الندوة الصحفية التي عقدها صباح أمس (الاثنين) بالرباط، «تشاؤمه» من الأوضاع العامة التي طبعت السنة الماضية، في ظل الحصيلة السلبية لحرية الصحافة والمتسمة بمنحى تراجعي على أكثر من صعيد. وأكد مجاهد أنه يتأسف لعدم تحقيق أي تقدم على مستوى حرية الصحافة  بالمغرب،  رغم أن هذه المسألة بالذات، شكلت أحد المطالب الأساسية للحراك الاجتماعي الذي عرفه المغرب قبل إقرار دستور فاتح يوليوز 2011، الذي تضمن مبادئ وإجراءات إيجابية تروم النهوض بقطاع الإعلام، مبرزا أن الحصيلة التشريعية كانت «متواضعة جدا». ونبه مجاهد إلى غياب بوادر إيجابية حول توصيات ومقترحات النقابة بخصوص المسودة التي توصلت بها والمتعلقة بالمجلس الوطني للصحافة والقانون الأساسي للصحافي المهني، في الوقت الذي لم تتوصل فيه النقابة بأي مشروع أو مسودة حول قانون الصحافة. كما حذر من استمرار الاعتداءات على الصحافيين خلال التظاهرات والمناسبات.  واعتبر هذه الاعتداءات «كابوسا حقيقيا» يقض مضجع النقابة، خصوصا في غياب أي تجاوب فعلي أو حماية من لدن من أوكلت لهم مهمة حماية المهنيين من هذه السلوكات. وأشار في هذا السياق، إلى أن النقابة أبلغت وزيري العدل والاتصال باستمرار هذه الاعتداءات، دون أن تلمس أي مبادرة أو استجابة  من طرفهما.   

 جمال بورفيسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى