fbpx
أخبار 24/24

“رجال الأمن خط أحمر”.. حملة تضامنية واسعة ضد الاعتداءات على الشرطة

ردا على مشاهد الاعتداء والإهانة المتوالية في حق رجال الشرطة خلال مزاولتهم لمهامهم الوظيفية، أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي حملة تضامنية واسعة النطاق، لرد الاعتبار لعناصر الأمن الوطني ووقف الاعتداءات في حقهم، مع المطالبة بتشديد أساليب ردع المجرمين الذين يتطاولون على صمام الأمان ببلدنا.

وجاءت هذه الحملة بعد انتشار مقاطع فيديو متتالية، خلال الأيام الماضية، توثق اعتداءات مختلفة على موظفي شرطة بالبيضاء والحسيمة والقنيطرة، أثناء تأديتهم لواجبهم المهني، وهو الأمر الذي أثار حفيظة العديد من المواطنين، ممن عبروا عن استنكارهم لما تعرضوا له من إهانة وخطر يستلزمان الاستعمال الفوري للسلاح الوظيفي من أجل وضع حد لاندفاع مقاومي الاعتقال.

واعتبر النشطاء المتضامنون مع المؤسسات الأمنية، من بينهم محمد أوموسي، والنائب البرلماني عبد الرحيم بوعيدة، والمدير التقني السابق بالجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، عزيز داودة وصحفيون وفاعلون جمعويون وهيئات من المجتمع المدني، كالهيئة المغربية الديمقراطية لحقوق الإنسان، (اعتبروا) الاعتداء على رجال الأمن إهانة لجميع مؤسسات الدولة وتهديدا لهيبتها وسيادة القانون، مرفقين حملتهم التضامنية بهاشتاغات “هيبة رجل الأمن خط أحمر” و”كل التضامن مع البوليسي”.

وكانت المديرية العامة للأمن الوطني، قد تفاعلت بشكل جدي وسريع، مع مقطع فيديو متداول عبر شبكات التواصل الاجتماعي، يظهر تدخل عناصر الشرطة بالزي الرسمي من أجل توقيف شخص في حالة اندفاع قوية، قاوم بشدة إجراءات ضبطه، وعرض موظفي شرطة لاعتداء جسدي باستعمال أداة راضة بالحسيمة.

وفي حادث مشابه، تمكنت عناصر الشرطة بولاية أمن البيضاء، على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، الجمعة الماضي، من توقيف الشخص الذي ظهر في شريط فيديو وهو متلبس بحيازة دراجة نارية متحصلة من السرقة وتهديد موظف الشرطة أثناء تدخله لحماية أمن المواطنين وضمان سلامة ممتلكاتهم.

(ي.ع)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى