fbpx
وطنية

النقيب الودغيري… أبو المحامين

« المهنة عطاتني كولشي، من العار نتسقرم عليها، ضروري نفيدها»، كانت هذه العبارة تشكل لازمة يرددها الراحل النقيب محمد الودغيري الذي غادرنا إلى دار البقاء، الجمعة الماضي. وحسب شهادات لمن عاصر الرجل، فإن العبارة تنم عن شيء واحد أن قلبه كان ينبض بكلمة واحدة، وهي مهنة المحاماة


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى