تقارير

وزارة التربية الوطنية تمنح فرصة جديدة لرؤساء الجماعات

فتحت باب التسجيل لاجتياز امتحانات الشهادة الابتدائية التي يقبل عليها كثير من المنتخبين

علمت «الصباح» من مصدر مطلع أن وزارة التربية الوطنية منحت فرصة لرؤساء بعض الجماعات الذين لا يتوفرون على الشهادة الابتدائية من أجل اجتياز امتحانات الحصول على هذه الشهادة التي يشترطها الميثاق الجماعي الجديد لشغل منصب رئيس جماعة. وأوضح المصدر ذاته أن الوزارة فتحت باب التسجيل بالنسبة إلى المنتخبين ورؤساء الجماعات لاجتياز الامتحانات الإشهادية التي تمكن في حالة النجاح في اجتيازها من الحصول على الشهادة الابتدائية.
وأبرز المصدر ذاته أن الإقبال على التسجيل لاجتياز الامتحان يتوالى بسبب اقتراب موعد انتهاء المدة القانونية التي منحها القانون للمعنيين بالأمر لتقديم ملفاتهم إلى نيابات التعليم القريبة منهم، وأوضح مصدر مطلع أن المذكرة الوزارية التي قسمت هذه الامتحانات إلى فئتين فئة الصغار أقل من 18 سنة، وفئة الكبار أكثر من 18 سنة لم تشترط أي وثائق إدارية باستثناء شهادة السكنى تثبت أن المتقدم يقطن بالإقليم الذي توجد به النيابة.   
وأشار المصدر ذاته إلى أن فتح باب الترشيح لاجتياز الامتحانات الإشهادية يأتي أشهرا قليلة على الامتحانات الاشهادية التي اجتازها رؤساء الجماعات والتي همت بعض الجهات بينها جهة الغرب وجهة مراكش تانسيفت الحوز وجهة دكالة عبدة، وذلك من أجل منح فرصة جديدة لهؤلاء الرؤساء من أجل تسوية وضعيتهم القانونية.
وفي الوقت الذي تحفظ فيه مسؤولون بوزارة التربية الوطنية وقسم الاتصال في التعليق على الموضوع الذي اعتبروا أن من شأنه أن يثير حساسية، أكدت مصادر «الصباح» أن الإقبال على عملية التسجيل لاجتياز هذه الامتحانات يشمل الجماعات القروية التي يوجد بها أكبر عدد من المنتخبين الذين لا يتوفرون على الشهادة الابتدائية.
وشددت المصادر ذاتها على أن السعي إلى اجتياز هذه الامتحانات لا يقتصر على رؤساء الجماعات بل يمتد ليشمل مستشاري الجماعات الذين يريدون التهييء للانتخابات الجماعية المقبلة لكي لا يكونوا في موقف تعارض مع الميثاق الجماعي. وأضاف المصدر ذاته أن هذه الامتحانات تجرى في سرية تامة بالجهات التي تنظم بها وتشرف عليها الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.
وشدد المصدر ذاته أن رؤساء جماعات ومستشارين من غير المتعلمين واجهوا صعوبات كبيرة في اجتياز امتحانات الاشهاد للحصول على الشهادة الابتدائية، إذ فشل بعضهم في اجتياز هذا الامتحان ومن المقرر أن يتقدم هؤلاء بتسجيلاتهم لاجتياز المباراة خلال هذا الموسم.  
يذكر أن 20 رئيس جماعة اجتازوا نهاية الموسم الماضي امتحان الحصول على الشهادة الابتدائية بجهة مراكش تانسيفت الحوز في مواد اللغة العربية والتربية الإسلامية واللغة الفرنسية والرياضيات، والثقافة والعلوم.   
إلى ذلك، كشف تقرير صادر عن قطاع محاربة الأمية والتربية غير النظامية أن 33 ألف و 803 ينتمون إلى قطاع الجماعات المحلية استفادوا خلال الموسم 2009-2010 من برنامج محاربة الأمية الذي تشرف عليه الوزارة، وأضاف التقرير أن الرقم المذكور يتوزع بين 15 ألف و22 مستفيدا ينتمون إلى المناطق القروية، و18 ألفا781 بالمناطق الحضرية.

إسماعيل روحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق